رصدته عصفورة " الفن " خلال مرورها ليلاً على إحدى الطرقات في العاصمة بيروت، حيث كان يقف على الرصيف مرتدياً أزياء نسائية، بإنتظار أن يتوقف أحد المارين ويأخذه معه ليمارسا الجنس .

هذا الصحافي الذي لطالما مارس الجنس مع الرجال ، لم يعد يخجل من الأمر، بحيث أنه أصبح يقف على الطريق علناً وأمام الجميع ، بهدف إشباع رغباته الجنسية، وقد شاهده في وضعه هذا العديد من الزملاء الذين أصبحوا بسبب تصرفه هذا، يخجلون من إنتمائهم إلى مهنة الصحافة .