تربعت على عرش الجمال اللبناني عام 2007، لتتلقّى بعدها فرصا في خوض مجالات عدة في عالم الأضواء، وأبرزها مجال التمثيل من خلال العديد من الأعمال الدرامية بينها مسلسل "الشحرورة"، "غزل البنات"، وغيرهما من الأعمال الناجحة.

نادين ويلسون نجيم​، قرّرت مؤخرا أن تركّز وتهتم بشكل أكبر على الشركتين اللتين تديرهما، ولكن شغفها في عالم الفن ما زال يواكبها.

وبمقابلة خاصة أجريناها معها،استطلعنا العديد من الأمور:

هل من الممكن أن نراك قريبا على الشاشة؟

في الحقيقة لا أعلم في الوقت الحالي، فأنا حاليا أمتلك شركتين خاصتين لي وهذا الموضوع يأخذ الكثير من الوقت، فكل شخص لديه أولويات في حياته، وأنا أولوياتي هي الشركتين وليس التمثيل.

كيف علاقتك بالفنانة ​كارول سماحة​ بعدما شاركتها التمثيل في وقت سابق؟

أنا أحب وأحترم الفنانة كارول سماحة كثيرا على الصعيد الشخصي، وتجربة التمثيل إلى جانبها كانت مميزة جدا، فكارول تمتلك قوة رهيبة يمكن للممثل الّذي يشاركها الدور أن يستمدها منها.

من هي الفنانة التي ترغبين مشاركتها التمثيل في المستقبل؟

أنت تسألني عن أمور لا أفكر فيها في الوقت الحالي.

ماذا عن تقديم البرامج؟

أنا أمتلك الشغف في تقديم البرامج، لكنني اصبحت مقتنعة تماما أن الوضع الاقتصادي في لبنان صعب، ومحطات التلفزيون لم تعد تعرض برامج ذات تواصل مميز. فأنا أشتاق للعديد من الشخصيات التي تركت بصمة على الشاشة وتطرقت  في برامجها إلى أمور تهمنا في يومياتنا.

ما هو العمل الذي لفتك خلال شهر رمضان المبارك؟

"الهيبة- العودة"، ومسلسل "تانغو" كلاهما كان رائعا فالممثلة دانييلا رحمة فاجأتني بقدرتها التمثيلية وأحببتها كثيرا، وفي "الهيبة"، أحببت الممثل ​تيم حسن​ كثيرا، كذلك الممثلة منى واصف، فهي العامود الأساس في هذا المسلسل.

هل تفكرين بإنجاب طفل؟

ربما في المدى القريب، ولكن تركيزنا في الوقت الحالي أنا وزوجي هو على الشركات التي نمتلكها.

 

 

هل تفكرّين في ان تترشّحي للانتخابات النيابية فيما بعد؟

في وقت سابق كنت منخرطة قليلا في الأجواء السياسية، لكنني قررت أن هذا المجال الذي انا فيه اليوم هو لي، اما السياسة فليست "شغلتي".

ما الفرق بين نادين ولسون نجيم حين انتُخِبت ملكة جمال، ونادين اليوم؟

في ذلك الوقت كنت صغيرة جدا، فالعمر يؤثّر كثيرا. فالإنسان حين يكبر يصبح بإمكانه أن يأخذ القرار الّذي يريده بعد تفكير عميق.

نادين كانت تضع أولويات هي ليست أولوياتها، على عكس اليوم، ولكن لا يمكنني أن أنكر أن كل التجارب التي مررت بها هي التي صنعت نادين ويلسون نجيم اليوم.