أحمد شيبة​ فنان مصري شعبي كانت بداية مشواره الغنائي في سن الثامنة عشر بالاضافة لكونه كان يعمل في بعض الأعمال الحرفية.

كان شيبة يغني بالأفراح الشعبية المصرية حتى استطاع تكوين فرقة لنفسه بعد ذلك لينطلق بعدها كأحد فناني الأفراح المعروفين في الاسكندرية.

هو صاحب اغنية "​آه لو لعبت يا زهر​" التي تعتبر من اشهر الاغنيات المصرية والتي انتشرت في لبنان والعالم العربي بشكل مذهل.

في الفترة الماضية، شارك أحمد شيبة في فعاليات اليوم ما قبل الأخير من ليالي ​مهرجان موازين​ الدولي في دورته الـ17، التي اقيمت في العاصمة المغربية الرباط.

شيبة تألق على مسرح النهضة المخصص للنجوم العرب، حيث كان الجمهور على موعد مع المغربي الدوزي وشيبة، في واحدة من أقوى حفلات المهرجان، افتتح شيبة الحفل وغنى أشهر أغنياته "آه لو لعبت يا زهر" و"اللي منى" و"يعلم ربنا" وغيرها من أغنياته الشهيرة.

وقد طرح شيبة بالفترة الاخيرة اغنية بمشاركة نجم فريق وسط البلد هاني عادل، هي "أنا من سكة وأنت في سكة"، وهي الأغنية الدعائية لفيلم "كارما".

ايضا تحدث خلال لقائه مع موقع "الفن" عن اعماله المنتظرة في الفترةالمقبلة، وعن رأيه في مهرجان موازين.

اخبرنا عن حفلك الاخير في مهرجان موازين

كان المهرجان رائعا والجمهور كذلك، والشعب المغربي شعب يحب الفن جدا وجعلوني سعيدا جدا، وكان هناك تجاوب من الناس وحققنا نجاحا. مهرجان موازين "هايل جدا" وله ميزة خاصة عندي.

ماذا عن اعمالك الفنية الجديدة؟

هناك تعاون بيني وبين الفنان هاني عادل والمخرج هاني يوسف، أغنية خاصة ل​فيلم كارما​ والناس احبتها جدا.

 

هل هذه الاغنية كانت فعليا العائق في وجه عرض الفيلم؟

لا ابدا الاغنية تمت صناعتها من اجل قصة الفيلم، هو يتحدث عن الاغنياء وانا اتحدث عن الفقراء والفيلم تمت مشاهدته وفيه قصة بين الغني والفقير. والحمد لله انتشرت بشكل كبير.

لاحظنا بعض الانتقادات من الفنانين المصريين للمنتخب المصري، هل انت مع هذه الانتقادات؟

الدول العربية كلها خرجت من المونديال، وفعليا انا كنت حزينا جدا لهذا الامر، المنتخبات العربية لعبت بشكل جميل جدا والمنتخب المصري أتم واجباته. كنت ايضا اريد ان يفوز المغرب، للاسف. ولم اعد اتابع المونديال بعد ان خرجت مصر، هذا الموضوع يشعرني بالحزن فعلا.

ماذا تحضر في الفترة المقبلة؟

فيلم جديد سيتم طرحه اشارك فيه بأغنيتين، وفيلم آخر أظهر فيه كممثل.