أدّى الممثل اللّبناني ​ميشال حوراني​ دوراً في مسلسل "​الهيبة العودة​" وآخر في مسلسل "​تانغو​" وقال إن الدور الأوّل بشخصية "مجدي" تطلّب منه أن يصدّق ويعيش الدور بتركيبته النفسية والسلبية العالية، وإن لم تُعجب المتلقي، فبرأيه لا يجب أن يحب المشاهد كل الشخصيات ويتعاطف معها، بل لكلّ شخصية طابع يجب أن تؤثر فيه.

أمّا عن الدّعوى التي رفعت ضدّ مسلسل "الهيبة العودة" لأنه يتضمّن، وبحسب ما قاله مقدمو الدعوى، عنفاً وتشويهاً لصورة المجتمع البعلبكي، ردّ مقاطعاً :"هناك حريّة للرأي يجب احترامها". وتابع قائلاً :"الدراما لا توثّق الواقع، وإن كانت المشكلة في الواقع فمن الواجب أن تتم معالجته عبر قوانين وإصلاحات وغيرها"، وأضاف "بالطبع لا نقوم بإيقاف الدراما".

ورأى حوراني أن الأخطاء الإخراجيّة التي تحدث في المسلسلات لا تؤثر على الفنان أو المسلسل بشكل عام إن كان يحتوي على نص محكم وإخراج جيد وممثلين بارعين.