هو شخصية جدلية، ممثل محترف، وناشط إجتماعي، يسعى لأن يكون بلده ضمن البلدان التي تقوم على المساواة وإحترام حقوق الإنسان لكل مواطن، بعيداً عن الإختلافات السياسية والعرقية والطائفية.

مشواره الفني في السينما المصرية كرّس لخط يُعنى بتلك المبادئ التي يمارسها ويطبقها في يومياته، فاختار المنتج والممثل ​خالد أبو النجا​ بحرفية عالية الأعمال التي شارك، والتي بدت كمسار تثقيفي للجمهور الذي تفاعل معه ومع أعماله.

 

 

برز إسمه في فيلم "أمبراطورية ميم" وهذا الممثل تقمص شخصيته

ولد الممثل المصري خالد أبو النجا في 2 تشرين الثاني / نوفمبر من العام 1975، تم تداول اسمه في الأعمال الفنية منذ صغره، فشقيقه سيف الذي جسد شخصية "مصطفى" في فيلم "إمبراطورية ميم"، عام 1972، تم تقديمه في العمل على أنه الممثل خالد أبو النجا وليس "سيف" في وقت كان خالد لم يولد بعد، ومع مرور الزمن لا يزال الكثير من الجمهور يظن أن خالد هو من أطل بأمبراطورية ميم.

تأثر خالد بشقيقه الأكبر سيف بكل شيء، فاختار لنفسه نفس إختصاصه فدرس الهندسة المعمارية، كما قام بدراسة إختصاص المسرح في الجامعة الأميركية بالقاهرة AUC، وشارك في مسرحيات جامعية عديدة، قبل أن يدفعه شغفه للفنون إلى التمثيل رسمياً في العام 2000.

 

من صدفة تقديم البرامج الى السينما

في العام 1999 دفعت الفرصة الشاب الجميل والطموح لدخول عالم تقديم البرامج فقدم برامج عبر شبكة قنوات "النيل" ومن ثم قناة الـ"MBC" فحصد شهرة واسعة ومميزة، وانطلق بعدها الى عالم التمثيل من ثم الإنتاج السينمائي، فشارك في فيلم "جنون الحب"، و"رانديفو" إلا أن إنطلاقته الحقيقة في السينما المصرية كانت من خلال فيلم "مواطن ومخبر وحرامي" الذي قدمه في العام 2000 وحصد العمل حينها نجاحات كبيرة.

 

بعد التمثيل.. الإنتاج لتصدير أعمال مصرية للعالم

بعد النجاح الكبير للعمل، توالت الأفلام التي شارك فيها أبو النجا وكان أشهرها: سهر الليالي، كشف حساب، وفي شقة مصر الجديدة.  وبالتزامن مع العمل الفني لم يتوقف أبو النجا عن نشاطه الإجتماعي، حيث عمل كناشط في مجال حقوق الإنسان وحقوق الطفل بالتحديد، واصبح سفيراً في اليونيسيف للنوايا الحسنة في مصر في العام 2007، مما صنع منه نجماً يحاول إيصال رسائله الإنسانية عبر أعماله الفنية، فبادر الى مجال الإنتاج وقدم العديد من الأفلام كمنتج ومنها فيلم "ميكروفون" الذي حاز على العديد من الجوائز في مصر والخارج.

 

 

أبو النجا "براد بيت العرب"

توجه أبو النجا الى العالمية وشارك بالعديد من الاعمال وحقق الكثير من النجاحات فأُطلق عليه البعض لقب "براد بيت العرب". واعتبر البعض أنه خليفة الممثل المصري "عمر الشريف" بعد فيلمه الأميركي الأول "سيفيك ديوتي" في عام 2007.

أثار الممثل خالد ابو النجا الجدل بشكل كبير بمواقفه السياسية والشخصية من بعض الأمور وخصوصا مع إندلاع الثورة المصرية في العام 2011، حيث انضم الى صفوف الشعب ضد النظام المصري الحاكم الذي تمت الإطاحة به وبرئيسه المخلوع ​حسني مبارك​، من ثم تعامل بإيجابية مع حكم الرئيس المصري ​محمد مرسي​ ودافع عنه بعد الهجوم عليه، لكن سرعان ما بدل موقفه من "حكم الإخوان – حكم مرسي" وشارك في الثورة التي اطاحت بمرسي في العام 2013.

 

معارض سياسي شرس.. وموجة إنتقادات بوجهه بسبب المثلية الجنسية

في فترة حكم الرئيس المصري الحالي ​عبد الفتاح السيسي​ يؤكد أبو النجا أنه من معارضيه وذلك في أكثر من تصريح أطلقه بوجهه حيث وصفه بأنه "ديكتاتور" وشدد على أنه ضد حكم "العسكر" مما احدث موجة من الإنتقادات ضده، تلك الموجة التي تشبه الى حد كبير الإنتقادات التي حصدها أبو النجا ع حين دافع عن حقوق المثليين الجنسيين في العالم بعد "مجزرة" الملهى الليلي للمثليين في أورلاندو والتي اسفرت عن مقتل 50 وإصابة 53 شخصاً، حيث بدل صورته على "فايسبوك" ووضع عليها علم المثليين جنسياً.

لم يكتف أبو النجا بتضامنه مع حقوق المثليين بل أطلق تصريحات أعلن فيها تأييده التام لحكم المحكمة العليا في أميركا بالسماح بزواج المثليين، وبعد هجوم عنيف عليه من قبل متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي كتب منشوراً جاء فيه التالي: لو تفاءلنا بالحب، و أعطيناه فرصة لنفهم بعضنا بهدوء، لساد الخير، فقط أدعو الله أن يبارك الجميع بفهم أطياف الحب كلها.

تلك المواقف التي اتخذها أبو النجا كانت السبب الحقيقي وراء الشائعات التي لاحقته بأنه مثلي الجنس، في وقت لم يُعر أبو النجا اهتماما لتلك الشائعات.

 

معلومات شخصية عن أبو النجا

لخالد شقيقين هما طارق أبو النجا، و​سيف أبو النجا​ الذي تزوج من الممثلة ​نجلاء فتحي​ وله منها ابنة اسمها ياسمين، من ثم انفصلا عن بعضهما.

أما شقيقته سلوى فلقيت مصرعها في حادث مؤسف حيث أحترقت شقتها، ورغم انقذاها إلا انها عادت لتنقذ قطتها فماتت اختناقا، مما خلف حزنا كبيراً في قلب خالد.

لا تقتصر موهبة خالد ابو النجا على التمثيل، فهو الى جانب أنه ممثل مبدع، هو حارس مرمى ناجح لفريق كرة الماء 1986-1989، تلك اللعبة التي مارسها اثناء دراسته في أميركا.

عمل أبو النجا في بداياته عارض أزياء لكنه لم يكمل مشواره في هذه المهنة بل انتقل الى التمثيل.

كان من المفترض أن يقدم شقيقه "سيف" الدور الذي جسده "خالد" في فيلم "قدرات غير عادية" لكن بعد اعتذاره عن الدور، جسد "خالد" الدور لكنه اشترط أن يتقمص شخصية شقيقه فاستعان بخبراء تجميل ليظهر على صورة شقيقه الحقيقية.

عمل على برنامج لتصميم المركبات الفضائية (UoSAT-5) في المملكة المتحدة.