تتراكم ​الدهون​ في جسم ​الإنسان​ عندما تزيد كمية الطعام التي يتناولها، مقارنة مع نسبة حرقه أو استهلاكه للوحدات الحرارية التي يتناولها في كل وجبة، ومن أكثر المناطق التي تتراكم فيها الدهون هي منطقة ​الخصر​، والحوض، والأكتاف، لذا نجد الكثيرين يشتكون من تراكم الدهون بمنطقة الخصر بصورة كبيرة، وذلك بسبب الجلوس لساعات طويلة مع تناول الطعام بطريقة عشوائية، وإهمال ممارسة التمارين ​الرياضة​، وللتغلب على تلك الدهون، يجب اتباع نظام صحي شرط امتلاك العزيمة والإرادة اللازمة لتحقيق الهدف.

طرق التخلص من ​دهون الخصر

إن الدهون المتراكمة حول الخصر تسبب حرجاً شديداً لصاحبها، وتمنعه من ارتداء ما يريد، وحتى يتمكنّ من التخلص منها، بإمكانه اتّباع بعض النصائح التالية:

تناول ​الفواكه​ بقشورها: تعمل قشور الفواكه على تطهير جدران الأمعاء، وتنظيفها الأمر الذي سيخلّص ​الجسم​ من الدهون.

تناول وجبة الفطور: لأنها هي الوجبة الوحيدة التي تمنع الجسم من تخزين الدهون خوفاً من الإحساس بالجوع، ولكن عندما يتجاهل الشخص هذه الوجبة فإنّه سيساهم في تماسك الدهون في جسمه.

تناول ​الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على ​مضادات الأكسدة​ التي تحارب تخزين الدهون في الجسم، وبالتالي فإن تناول الشاي الأخضر ثلاث مرات في اليوم سيساعد الفرد في زيادة معدل حرق الدهون، ويزداد فعالية عندما يُضاف إليه الزنجبيل.

التقليل من النشويات: يجب على الشخص الذي يرغب بالتخلص من دهون خصره أن يتبع استراتيجية التقليل من تناول الكربوهيدرات، حتى يستطيع الجسم زيادة حرق الدهون المخزونة، لأن الكربوهيدرات تزيد من الدهون المخزونة في الجسم.

تناول خمس وجبات يومياً: إن تناول خمس وجبات في اليوم سيوفر الغذاء الذي يحتاجه الجسم لحرق الدهون المخزونة، فشعور الإنسان بالجوع لفترة طويلة سيقلّل من محاولة الجسم من حرق مصادر الطاقة الداخلية، وسيزيد من تراكم الدهون حول الخصر.

الإكثار من تناول ​الماء: يجب الحرص على تناول ثمانية أكواب من الماء في اليوم، لأنّ هذا يساعد في التخلّص من السموم الداخلية، ويساهم بتنظف الجسم.

تناول المكسرات: تحتوي المكسرات على الدهون النافعة التي تعمل على محاربة الدهون الضارة، والتي تساعد في تحفيز الجسم على حرق المزيد من الدهون، لذلك يُنصح الفرد بتناول القليل من المكسرات بشكل يومي.

ممارسة الرياضة: إن اتباع الحمية من دون ممارسة الرياضة سيعطي نتائج فاشلة، لذلك يفضّل ممارسة الرياضة يومياً لمدّة نصف ساعة؛ لأنّها ستساعد الجسم في حرق الدهون، وستوفّر الطاقة التي تمكن الجسم من القيام بأنشطته اليومية.