إشتهر النّجم العالمي  إيمينيم   في أغنياته الراب حول العالم، وعبر مسيرته جمع شريحة واسعة من المعجبين والمتيمين به مراهقات ومراهقين يرونه ملهماً لهم. يحرص "إله الراب" كما يسمّونه، على تبنّي مواضيع تعاني منها الناس في أغنياته، ليحدث من خلالها جدلاً واسعاً، إذ إنَّه لا يخجل من التّعرّض لأي شخص وينتقده بشدّة مهما علا شأنه مستنجداً بجمهوره العريض .فهاجم كريستينا أغيليرا والرّئيس الأميركي السّابق ​جورج بوش​ وآخرهم كيم كاردشيان ودونالد ترامب. ولم يستطع أحد أن يصنع المجد الذي حققه إيمينيم خلال فترة قصيرة جداً.

 

 

أحداث غريبة عاشها  إيمينيم

بسب طباعه الغريبة وإدمانه على الكحول والمخدرات وتطرّقه لمواضيع جريئة في أغنياته كانت تفضح كل شيء عن عائلته وزوجته، فأدّى ذلك الى الإبتعاد عن زوجته عدّة مرات والعودة إليها بعد أن رفعت دعوى بحقّه بسبب أغنيته التي حملت اسمها وطالبته بتعويض قدره 10 ملايين دولار أميركي ولجأت أمّه أيضا الى رفع دعوى قضائية عليه بعد أغنية شتمها فيها واتهمها بأنها مدمنة على تناول الحبوب والمخدرات. كما تطرق الى الصبي الثمين الذي كان يضربه في المدرسة ووصف دونالد ترامب بأنه "عجوز وعنصري" في فيديو انتشر بسرعة قوية على صفحات التواصل الإجتماعي.

 

إيمينيم   شاعر عصره

كان شقيق والدته "ديبي" روني نيلسون من عمره، عرّفه منذ الصغر بموسيقى الهيب هوب عندما كان عمره 11 عاما، فبدأ يكتب الأشعار من عمر 14 عاما وكان دكتور دراي من أكثر الملهمين له في الراب واستمر في التعامل معه حتّى الآن.

لقد باع إمينيم أكثر من 86 مليون ألبوم خلال مسيرته الفنية ومازالت مبيعات ألبوماته تتصاعد يوميًّا وهذا الرَّ​​​​​​​قم خيالي بالنسبة الى أي فنان آخر في عالم الروك والراب والهيب هوب.

 

ولادته واسمه الحقيقي

ولد  إيمينيم   مارشل بروس ماذرز الثالث في السابع عشر من شهر أوكتوبر عام 1972 في مدينة سانت جوزيف في ولاية ميزوري. لكن طفولته لم تكن جميلة أبداً بل سيطر عليها الإكتئاب والفقر ولم تكن صالحة له للنمو بشكل سليم، هكذا وصفها في كلمات أغنياته. وقد تأزَّمت حياته أكثر عندما انفصل والداه ديبي وبروس مارشل ماذرز الثاني بسبب الشجار والتوتر المستمرّ بينهما، وطباع والده الصعبة. وكان عمره 18 شهراً عندما انفصل والده عنه، الأمر الذي أحدث تأثيراً كبيراً على مسيرة حياته. ولذلك لم يرسم امينيم صورة حسنة عن والدته ووصفها بأنها مدمنة على الحبوب وظلت تواعد الرجال السّيئين وتتعاطى المخدرات. الى جانب الهجر كان ايضًا التنقل للسكن من مدينة الى أخرى وتبديل مدرسته كل شهرين أو ثلاثة أشهر يشعره بعدم الاستقرار. في طفولته كان  أيمينيم   صغير الحجم وخجول وإنطوائي فلم يكن أصدقائه يتقبلونه، الى حين استقر هو وأمه في ​ديترويت​ المدينة التي كان فيها توتّر عنصري فوجد نفسه ضمن التلاميذ القلائل البيض بين التلاميذ ذوي البشرة السوداء. كلها عوامل ساهمت في وصول نجم الراب الى ما وصل اليه اليوم بعد سنوات من الكفاح وتجاوز الصعاب.

 

 

مارشال  العاشق لأول مرة​​​​​​​

حياة مارشال تغيّرت عندما تعرّف على كيمبرلي سكوت في المدرسة، كان يحبها ويتشاجر معها في الوقت نفسه خصوصا عندما بدأت مسيرته الفنية في التصاعد نحو الشهرة، ولكنّه لم يضربها يومًا بل كان يخرج من المنزل ويضرب سيارته بشدّة حتى تظهرعلامات الضرب عليها. انتقلت الى العيش معه عندما كان في 15 من عمره. وانجبت له ابنة اسمتها "هايلي جايد سكوت" ولدت في 25 ديسمبر1995 يوم عيد الميلاد وكانت ملهمته في العديد من أغنياته كان يخصص لها وقتا طويلا لتربيتها على عكس ما فعله والده في طفولته.

 

 

 

حادث يصدم  إيمينيم   في صغره​​​​​​​

انتحر خاله وأطلق النار على نفسه من المسدس بعد أن تركته صديقته حيث كانت تظهر ​​​​​​​عليه علامات الإكتئاب والحزن ال​​​​​​​شديد عليها.  قامت ​​​​​​​جدّته بارسال فيديوهات له من مراسم الدفن، لكنه رفض رؤيتها وتحطم كليًّا بعد موت خاله روني الشخص الذي عرّفه على الراب وكان قدوةً لهُ.  هذه الحادثة أثّرت بإمينيم ودفعته للكتابة أكثر وتلك العواطف التي حملها إليه تحولت إلى أغنيات صاخبة انتشرت الى العالم كله فذكره في عدّة أغنبيات سابقة.​​​​​​​

حاول  إيمينيم  أن يكمل مسيرته فبدأ يشترك في مسابقات للراب وكان متميزا بين أبناء جيله المختلفين في لون البشرة، وأثناء عمله في المطعم كان يكتب أشعارا من طلبات الزبائن ومن المأكولات الموجودة في قائمة المطعم. حاول جاهداً الانطلاق نحو الشهرة مع شركة إنتاج تبنته فأطلق أوّل ألبوم له بعنوان "Infinite" لكن هذا الالبوم لم يلقى اصداء كثيرة، فحاول امينيم الإنتحار وأدرك أنه يجب التخلّص من العقد التي توارثها منذ صغره وبناء شخصية جديدة كفنان، فأخذ حزنه وعقده ووضعها في شخصية هذلية "سليم شايدي" ليخرجها الى العالم. وجاء إسم امينيم، لأنه في مرحلة من عمره، كان يفضل أن يناديه الناس باسم m&m، وتطوّر الاسم إلى أن أصبح  Eminem   .

 

التحريض ​ضد العنف​ والشاذين جنسياً

أثار الكثير من الجدل عندما تناول في أغنياته موضوع الشاذين جنسيّا فكان الناس يتهموه بأنه يكره الشاذين جنسياً ويحرّض على العنف ضدّ النساء. ولإبعاد الشّبهات عنه قام بأداء أغنية مع (ألتون جون) وهو شاذ جنسيًّا في حفل جوائز القرامي.

خلال مشواره الفني حاز   إيمينيم   على أكثر من 244 جائزة و369 ترشيحاً، أبرزها ​جائزة أوسكار​ لأفضل أغنية أصلية، 15 ​جائزة غرامي​، 17 جائزة بيلبورد، 12 جائزة إم تي في ، 10 جوائز موسيقى أميركية، 4 ​جوائز بريت​ وغيرها. ليكون بذلك أول وأكثر ​مغني راب​ فوزاً على الإطلاق.