في خطوة ناقصة جدا في مسيرتهما، سخرت المذيعتان الاردنيتان ​رهف صوالحة​ و ​ناديا الزعبي​ من اسم مشتركة اتصلت بالبرنامج على الهواء وقالت ان اسمها "هتوف" ردت المذيعة : "شو هالاسماء"!واضافت: "اهلك كانوا فاضيين اشغال حتى سموكي هيك".

الا ان الصدمة كانت ان المشتركة ربحت جائزة، وفضلت ان لا تكون سفرة او الانتقال الى منطقة اخرى فردت المذيعة "اعطوها تونا وسردين"، وبعد اقفال الاتصال راحت المذيعة تهمس "والله ما النا جلد" وهي تقلد كيف ردت المشتركة.

وبعد انتشار الفيديو، هوجمت المذيعتان على مواقع التواصل الاجتماعي، فاعتذرتا عما حدث تحت عذر "العفوية المبالغ فيها" وان المشاهد من "أهل البيت".. طبعاً هذا العذر اقبح من ذنب، فالتربية الصالحة تبدأ من البيت والعائلة، وان كنتما تتكلمان بهذه الطريقة مع اهاليكم فالمشكلة اصبحت اكبر من مجرد سخرية من اسم مشتركة على الهواء، وان كنتما لا تستطيعان تحمل مسؤولية البث المباشر فأنتما في المكان الخطأ !