خرجت الفنانة ​سمية الخشاب​ عن صمتها واعلنت عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنها بالفعل مرّت بوعكة صحية لكنها ليست بحالة خطرة كما ظنّ البعض، وحرصت على طمأنة الجمهور، لكنها لم تكشف عن المرض الذي اصابها قبل العيد.

ولكن علم موقع الفن من مصادر مقربة من الخشاب، أنها شعرت بآلام شديدة في الطحال نتيجة تراكمات، وبعد ان ذهبت إلى إحدى المستشفيات بمنطقة التجمع الخامس، نصحها الأطباء بالتزام الراحة التامة لفترة قبل ان تعود الى مزاولة أي نشاط فني، لذلك أمضت الخشاب العيد مع اسرتها في المنزل بعد ان انتهت من فترة النقاهة.

وقد حرصت سمية على عدم نشر أي تفاصيل حول مرضها، وذلك لكي لا تزعج الجمهور، وكي لا تصبح مادة غنية للشائعات التي قد تضايق والدتها ايضا.