يعتمد ​الجسم​ على الغذاء للحصول على احتياجاته وطاقته، لكنّ الغذاء لا يعتبر المصدر الوحيد لما يحتاجه الجسم اذ هناك أمور أخرى تتكامل معه لتحقق للجسم أعلى فائدة ممكنةٍ، والرياضة مثلاً تُعدّ إحدى هذه الاحتياجات، حيث تتنوع الرياضات وتتنوع فوائدها وطرق ممارستها. وتعدّ رياضة ​السباحة​ واحدة من أهمها.

أنواع السباحة

سباحة الصدر: ويكون فيها صدر السباح ملامساً لسطح الماء، حيث إنه يجعل قسماً من رأسه خارج الماء.
سباحة الظهر: يمارس السباح هذا النوع من السباحة على ظهره، وهناك الكثير من المنافسات العالمية له، حيث يسبح السباح 100 متر، أو 200 متر، أو 50 متراً.
سباحة الفراشة: يكون هذا النوع بضرب الماء بإستخدام الذارعين باتجاه الأمام، ثمّ دفعهما معاً باتجاه الخلف.
السباحة الحرة: تكون هذه السباحة بالطريقة التي يريدها ويُفضلها السابح.

فوائد رياضة السباحة

التخلص من ​الوزن الزائد​؛ فالسباحة تحرق كمياتٍ كبيرةٍ من السعرات الحراريّة، حوالي 800 إلى 900 سعرةٍ حرارية في الساعة.

تقوّي العضلات، بالإضافة إلى أنّها تزيد من قدرة الإنسان على التحمّل.
تقوّي عضلات الكتفين، والبطن، وتعتبر من الرياضات المفيدة للمرأة الحامل، حيث تخفّف من آلام المفاصل، والمضايقات التي تحدث خلال فترة الحمل، وهناك دراسةٌ أجريت تقول بأن النساء الحوامل اللواتي يمارسن السباحة تقلّ لديهنّ فرصة الإجهاض.
تشدّ ضعف العضلات، وهناك الكثير من الأطباء ينصحون النساء اللواتي يخضعن لعمليات ​سرطان الثدي​ بممارسة السباحة، وذلك بعد استشارة الطبيب.

تقلّل نسبة ​الكولسترول​ في الدم.
تقلّل خطر الإصابة بمرض ​السكري​.
تقوّي عضلة القلب.
تقلل من آلام الظهر، حيث تستخدم كرياضةٍ مفيدة للأشخاص الذين يعانون من إعاقات جسدية، ومن آلام أسفل الظهر.
تزيد مستوى الطاقة في الجسم، حيث تمارس السباحة للتخلص من الشعور بالاجهاد بشكلٍ مستمر، كما تخلّص الجسم من التوتر والشعور بالقلق، وتحقق له الاسترخاء والراحة.
الآثار الجانبيّة لممارسة السباحة
للسباحة المبالغ فيها او غير الصحيحة، سلبيات منها: تسبب التهاباتٍ جلدية، بالإضافة إلى التهاباتٍ في العين، والأذن، وإسهالٍ، وحمى، وانتقال بعض الأمراض كالطفح الجلدي، والقوباء الحلقية، وسعفة القدم.
تعرّض الجسم للإصابة ب​البكتيريا​، و​الجراثيم​ التي تأتي من المياه، خصوصا إذا كانت السباحة في الينابيع، أو المسابح، او اماكن غير موثوقة، ولذلك يجب استخدام واق للحماية قبل السباحة.