عادل إمام​، ممثل مصري اخترق بنجوميته الحدود المصرية ليكون نجماً محبوباً في لبنان والدول العربية، وتمكن من أن يحصد لقب "​الزعيم​" ويحجز مكانه الدائم في قلوب محبيه الذي لا ينتهي عددهم ولا يُحصى.

أدواره دائماً قريبة من حياة الناس وتشبهها مما جعله يكون محبوباً على المستوى الشعبي.

قدم في أعماله الكثير من الرسائل الهادفة لكن بطريقته العفوية الخفيفة الظل، مثل رسالة محاربة الإرهاب، كما أنه أثبت أنه ليس فقط ممثلاً بارعاً في الكوميدياً وإنما في التراجيديا، فهو الذي أبكانا في العديد من المشاهد ومن بينها مشهد بكائه في فيلم "ألزهايمر" وهو ينظر إلى الممثل ​سعيد صالح​في دار المسنين.

ما يقارب الـ50 عاماً من النجاح لا يمكن اختصارها بسطور الا اننا سوف نعرض عليكم أدناه، بعض المحطات في حياة عادل إمام:ط

مدرسة المشاغبين​ توجته نجماً في الصف الأول

طالب من كلية الزراعة، بدأ رحلته الفنية من خلال أدوار له على المسرح في الجامعة، لكن بعدها رشحه الممثل ​فؤاد المهندس​ لدور صغير في مسرحية "أنا وهو وهي" وتوالت بعدها أدوارعادل إمامالثانوية، لتكون من نصيبه النجومية من خلال مسرحية "مدرسة المشاغبين"، التي عُرضت بعد أيام قليلة من نصر السادس من أكتوبر.
وفي الـ73 أطل إمام بطلاً سينمائياً في أول بطولة سينمائية له في فيلم "البحث عن فضيحة" مع ​ميرفت أمين​ و​سمير صبري​ ثم قدم "24 ساعة حب"، مع ​لبلبة​ و​سهير رمزي​.
وأدىعادل إمامفي مسيرته الناجحة على مر السنوات، سلسلة من الأدوار المتنوعة والقريبة من الشعب التي جعلته يتربع على عرش التمثيل زعيماً من دون منازع، وتمكن إمام من أن يكون الرقم الصعب في شبّاك التذاكر في مصر.
كما تمكن من إختراق الحدود المصرية ليكون نجماً في الدول العربية أيضاً.
في التسعينيات تعاونعادل إماممع الثنائي ​وحيد حامد​ و​شريف عرفة​ وقدم الثلاثي أهم الأعمال نذكر منها: " اللعب مع الكبار" و "الإرهاب والكباب" و" المنسي" و"​طيور الظلام​" و "النوم في العسل".



أعماله المسرحية عُرضت لسنوات عديدة
جماهيريةعادل إمامجعلت أعماله المسرحية تكون مرغوبة للمشاهدة لسنوات عديدة فـ"مدرسة المشاغبين" عرضت لأربع سنوات في ما "شاهد ما شافش حاجة" عرضت لسبع سنوات و"​الواد سيد الشغال​" عرضت لثماني سنوات، واستمر نجاحعادل إمامفي الأعمال المسرحية بقوة مثل نجاحه في مسرحية "الزعيم".

"​فرقة ناجي عطالله​" المسلسل الذي أعاده إلى التلفزيون

غابعادل إمامعن الأعمال الدرامية لمدة حوالي 30 عاماً، وفي العام 1980 قدم آخر أعماله وهو مسلسل "دموع في عيون وقحة" ليعود عام 2012 في رمضان في مسلسل "فرقة ناجي عطالله" وتوالت بعده كل عام أعمال عادل إمام التلفزيونية الرمضانية وهي: "العرّاف" و "صاحب السعادة" و"أستاذ ورئيس قسم "و "​مأمون وشركاه​" و"​عفاريت عدلي علام​" و"​عوالم خفية​".
وكان أول مسلسل تلفزيوني في تاريخعادل إمامهو "أحلام الفتى الطائر" عام 1978.

عادل إمام ويسرا قدما سوياً 17 فيلماً

عادل إمامكان له تعاون كبير مع العديد من الممثلين والممثلات مثل لبلبة وسمير غانم و​أحمد راتب​ وسعيد صالح ومصطفى متولي، ولكن الممثلة التي انطبعت في ذاكرة الجمهور على أنها تشكل مع عادل إمام ثنائي هي الممثلة يسرا، التي أدت مع عادل إمام 17 دوراً.
وقالت يسرا خلال إطلالة تلفزيونية لها في برنامج صالون ​أنوشكا​، "عادل إمام قيمة عظيمة، أنا حضنت العالم من خلال عادل إمام وبعادل إمام، والأفلام التي شاركت فيها معه وضعتني في مكان مختلف بعد حدوث نجاح غير عادي في الدويتو بيني وبينه".
ومن بين الأعمال التي قدمتها يسرا مععادل إمام"شباب يرقص فوق النار"، "شيطان الجزيرة"، "الإنسان يعيش مرة واحدة"، "الإنس والجن"، "كراكون في الشارع"، "الإرهاب والكباب"، "عمارة يعقوبيان" وغيرها.

لم يعاكس زوجته فجذبها للإرتباط

واقعة غريبة جرت بين عادل إمام وزوجته ​هالة السلقاني​، فقال في مقابلة له مع الإعلامي مفيد فوزي: "كانت هي جارة للمنتج المسرحي سمير خفاجى، وكنت دائما ما أتردد على منزله مع أصدقائي، وعندما أطلت من شرفة منزلها للمرة الأولى جذبت أنظاري، في المقابل قام أصدقائي بمعاكستها، ولكنني رفضت أن أنضم إليهم لأنني لا أجيد المعاكسة، فضلا عن أنني لا أعتبر المعاكسة هي أفضل طريقة لاجتذاب الطرف الآخر".
بدورها قالت هالة إن عدم معاكسة عادل إمام لها جذبها إليه وجعلها ترغب بالزواج منه.
ومع أن الزواج لم يكن من اولويات عادل إمام إلا أن هالة دفعته لذلك، كما أنه لم يكن يرغب في الإنجاب في بداية زواجه لكن القدر حال دون ذلك، ويقول عادل إمام "أنجبنا في البداية رامي فأخبرتها كفاية عندنا ولد واحد، ثم أنجبنا سارة لأخبرها جميل جدا أن يكون لدينا ولد وبنت، ولكن عندما أنجبنا محمد أخبرتها كفاية كده".