على الرغم من محاولتها اليائسة لتبرير مساعدتها لـ أمين (​ضياء عبد الخالق​) في عمليتها الأخيرة، إلا أن عمر (​فارس رحومة​) يتهم كارما (​هيفا وهبي​) بالعودة إلى النصب مجدداً، ويبلغها انفصاله عنها، وذلك في بداية الحلقة التاسعة والعشرين من مسلسل "لعنة كارما".

تتمكن ناهد من إقناع زوجها مراد (​زكي فطين عبد الوهاب​) بكفالتها للحصول على قرض، وتجعله يضع توقيعه على بعض الأوراق.

بمحاولة أخيرة تسعى كارما للإعتذار من عمر وإعادة العلاقة بينهما إلى وضعها السابق لكنه يرفض، ويخبرها أنه سيبدأ حياة جديدة بعيداً عنها موحياً لها بأن ثمة علاقة بينه وبين أرملة أخيه.

بعد إيهامه بقتلها، يتفاجأ شريف (​محمد وزيري​) برؤية إيمي فيلحق بها ويتمكن من القبض عليها، ويصرّ على الحصول على اعترافها بأن كارما هي التي دفعتها لتزويده بالمخدرات، فتنكر ذلك وتخبره أنها لم تكن تعطيه سوى حبوب منوّمة، لكنه لا يصدقها ويبدأ بضربها حتى وفاتها.

يكتشف مراد أن الأوراق التي وقّع عليها لكفالة ناهد لم تكن سوى عقود بيع مجموعة شركاته لصالح كارما.

يصل مصطفى (​سامح الصريطي​) ومعه صافيناز (​عبير عيسى​) إلى مكان وقوع الجريمة، فيقرر مصطفى إنقاذ شريف ومساعدته على الهرب خارج البلاد، في الوقت الذي يطلب فيه من صافيناز إبعاد كارما عن منزلها لإلحاق التهمة بها.

بناءً على دعوتها، تزور كارما زوجة والدها لتتفاجأ بأنها تطلب منها العفو عما سلف وفتح صفحة جديدة.

خلال اجتماع كارما وأسرتها، يتفق الجميع على البدء بحياة خالية من عمليات النصب. يصاب الجميع بالذهول لدى وصول رجل أمن يحمل إذناً لتفتيش حديقة منزل كارما حيث يتمّ العثور على جثة إيمي. وهنا يتضح أن التحقيقات التي تجرى مع كارما وأفراد عائلتها كانت بسبب اتهام حسن شقيق صافيناز لها بقتل إيمي.