ظهر النجم ​جاستين بيبر​ مع السوبر موديل ​هايلي بالدوين​، في أحد المنتجعات السياحية الموجودة في ​ميامي​، ليصبح السؤال المتداول بكثافة خلال الساعات القليلة الماضية، "هل عاد جاستين بيبر الى هايلي بالدوين؟".

وإستمتع الثنائي برفقة بعضهما خلال بضعة أيام أمضاها في ميامي، بحسب موقع "​إي أونلاين​" الأميركي.

وأكدت مصادر للموقع أن "عند وصولهما إلى ميامي، قضيا طوال وقتهما معاً. لقد حضرا مؤتمراً متعلقاً بكنيستهما طوال النهار وأمضيا الليل بأكمله معاً." وانتشرت صور تظهر الثنائي يتبادل النظرات والإبتسامات.

وفي ليلة الأحد الماضي، توجه بيبر وبالدوين إلى مطعم "كازا توا" لتناول العشاء ثم إلى ملهى "ليف" الليلي، حيث "سهرا حتى الساعة الثالثة صباحاً، ثم عادا معاً إلى الفندق الذي يمكث فيه جاستين". 

وأضاف: "لم تدل أيّ تصرفات أمام الكاميرات على الحمامية بين جاستين وهيلي، لكنهما أمضيا كل وقتهم معاً. كما كانا يرقصان داخل الملهى الليلي ووضع ذراعه حولها مرّات عدة. كانا يبدوان قريبين جداً ومرتاحين معاً".

وعلّق مصد آخر "يتشارك كلاهما حبهما للاحتفال وكنيستهما. قاما أخيراً بإعادة إحياء صداقتهما، مدركان أنهما يستمتعان كثيراً بالوقت الذي يمضيانه معاً. لقد خططا لحضور مؤتمر الكنيسة معاً وقرّرا قضاء عطلة نهاية أسبوع ممتعة".