الديسلكسيا​ أو ​عسر القراءة​، هو أمر شائع في عالم التشخيص التربوي، ويتمثل تأثيره على الشخص المصاب في عدم القدرة على معالجة الكلمات المكتوبة على الصفحة بدرجات متفاوتة.

وفي كثير من الأحيان، الذين يعانون من الديسلكسيا يواجهون أوقاتا صعبة في المدرسة، مما يجعلهم يتركونها، كون القراءة بالنسبة لهم أمرا صعبا. وهناك مشاهير من فنانين ومفكرين يعانون من عسر القراءة (ديسلكسيا).

 

 

مشاهير عانوا من صعوبات القراءة والتعلم "الديسلكسيا"

كيرا نايتلي

عندما كانت هذه الممثلة في عمر الست سنوات، كانت لا تزال غير قادرة على القراءة، ولم يكن والديها على علم بذلك، قبل أن تتم معرفة أنها مصابة بعسر القراءة عندما شخّص حالتها الطبيب.

بابلو بيكاسو

أظهرت التجارب أن الأشخاص الذين يعانون من عسر القراءة لديهم فهم أفضل للفضاء وهذا يبدو منطقيا لأن الفنان المبدع بيكاسو كان لديه ديسلكسيا.

جون لينون

بسبب عسر القراءة لم يكن لينون طالباً مجتهداً، ولكن لحسن الحظ، فقد قاده ذلك إلى الموسيقى.

 

 

جينيفر أنيستون

لم تُدرك أنيستون أنها مصابة بعسر القراءة حتى العشرينيات من عمرها.

شير

عدد كبير من معلمي الفنانة العالمية"شير"، اعتقدوا أنها لم تحاول بشكل كافي عندما تركت المدرسة في سن الـ16، وقالت إنها تعلمت كل الكلمات من خلال الاستماع، ولم تعلم بأن لديها ديسليكسيا حتى سن الـ30!

جيم كاري

استغل كاري مشكلة عسر القراءة لديه في التركيز على الكوميديا، وتقديم عرض مرئي أكثر منه لفظي للجمهور (في الواقع هذا هو سبب شهرته).

 

 

ستيفن سبيلبرغ

كثيراً ما كان يتعرض سبيلبرغ للمضايقات من قبل زملائه في المدرسة. في الواقع، قام هذا المخرج بتقديم فيلم "The Goonies" المستوحى من البلطجة التي تعرض لها، لأنه كان لديه عسر قراءة.

محمد علي كلاي

كان الملاكم الشهير محمد علي كلاي يعاني من عسر القراءة، لدرجة أنه لم يستطع التخرج من المدرسة الثانوية.

سكوت فيتزجيرالد

المؤلف الأميركي الشهير فيتزجيرالد كان يعاني من عسر القراءة، وقد تم طرده من المدرسة في سن الـ12 لعدم تمكنه من التهجئة.