في حلقة جديدة من ​مسلسل العاصوف​، تحدث التطورات التالية:

بعد علم خالد "​ناصر القصبي​" بأنه تعرض للنصب من قبل "صنيفير" يذهب إليه ليتحاسب معه، لكنه لا يجده في منزله وتحضر الشرطة الى منزل عائلة خالد لإلقاء القبض عليه، لكن زوجته "جهيّر" تقوم بمساعدته للهروب ويفلح بذلك ويذهب مجددا الى منزل "صنيفير" ولا يجده، فيبدأ بمراقبته من بعيد من اجل الامساك به، بينما الشرطة تحاصر منزل عائلته حتى يعود ليقبضوا عليه، ويستاء أخواه محسن ومحمد من تواجد الشرطة امام المنزل وان خالد تسبب بفضيحة لهم امام أهل الحارة، فتلومهم والدتهم على تصرفاتهم، وأنهم بدلاً من أن يحاولوا مساعدة شقيقهما يلومانه، وأن كل همهما الفضيحة فقط، في حين أنهم عندما يقعان في ورطة يلجأوا لخالد لحلها.

يمسك خالد بـ"صنيفيز" ويأخذه للشرطة ليأخذ حقه، ولكن الشرطة تقبض على خالد وتخلي سبيل "صنيفير" ويدخل خالد السجن مرة ثانية.

يعلم "أبو ناصر" خال خالد بما حصل معه وبدخوله السجن، فيقرر مساعدته ودفع الدين عنه، وتجتمع العائلة لمناقشة الامر فيطلب محسن من خاله ان يُبقى خالد في السجن شهرين حتى يتأدب ولا يعود يدخل في مشاريع تورطه.

يخرج خالد من السجن ويعود مجددا للبحث عن وظيفة ويقرر إفتتاح مشروع حديد.

اما محسن فيذهب مرة اخرى لزيارة أم غزيل التي تطلب منه ان يتزوح ابنتها غزيل.