في خطوة لافتة وجريئة، قامت حوالى 2505 إمرأة بالسباحة عاريات تماماً على شاطئ معزول يقع على بعد 50 كيلومتراً جنوبي العاصمة دبلن في ​إيرلندا​.

وقامت المشاركات بهذه الخطوة السبت الماضي لتسجيل رقم قياسي جديد بهدف جمع المال لصالح جمعية خيرية لعلاج ​سرطان الأطفال​، وقالت لوسيا سينيجاجليسي مسؤولة مؤسسة غينيس للأرقام القياسية التي أشرفت على تقييم هذه المغامرة، إن المشاركات أمضين خمس دقائق على الأقل في البحر لتسجيل رقم قياسي جديد.

وتعد هذه التجربة تقليداً سنوياً، كانت اول من قامت به المواطنة الأيرلندية دي فيذرستون بعد أسابيع من إجرائها جراحة لإستئصال الثدي في العام 2013، حيث جمعت أكثر من 153 ألف يورو من دون حساب ما ستجمعه مسابقة العام الحالي.

وفي العام 2015 سجل الرقم القياسي السابق في غرب أستراليا عندما سبحت 786 إمرأة عارية في البحر قرب مدينة بيرث من بهدف الترويج لصورة إيجابية عن الجسد، حسب ما نقلت "رويترز".