ليوناردو دي كابريو​، محبوب الشابات وأحد اهم الممثلين على صعيد العالم. عرف شهرة واسعة بعد تجسيده دور البطولة في فيلم "تيتانيك" الذي كسّر الارقام القياسية.

 

 

بداية مسيرته التمثيلية:

ليوناردو ويليام دي كابريو   ، من مواليد 11 تشرين الثاني /نوفمبر 1974.

بدأ  دي كابريو   مسيرته بالظهور في الإعلانات التجارية قبل حصوله على أدوارٍ ثانويّةٍ في مسلسلات مثل سانتا باربرا و مسلسل كوميدي.

في العام 1990، حصل دي كابريو على أولى ادواره السينمائية ثم شارك في فيلم الخيال العلمي Critters 3 ، إلّا أن أوّل ظهور كبيرٍ له في السينما كان عام 1993 في فيلمي This boy’s life وروميو وجولييت في عام 1996، قبل أن يُحقق شهرةً خيالية عبر دور البطولة الذي جسده في فيلم تيتانيك سنة 1997 محطماً الارقام القياسية، ومازال titanic حتى اليوم احد اشهر الافلام التي صنعت في تاريخ السينما الاميركية إذ حقق 1.843 مليار دولار في عائدات شباك التذاكر حول العالم متفوقاً على فيلم أفاتار.

من ثم تحول  دي كابريو  الى نجم تجاري يستطيع ان ينجح اي فيلم يشارك فيه.

 

ليوناردو ولعنة ​الأوسكار

بطبيعة الحال استطاع ليوناردو ان يحصل على عدد كبير من الجوائز لكن ظلت لعنة الاوسكار تلاحقه حتى العام 2016 حين فاز بالجائزة عن دوره في فيلم العائد (​The Revenant​) بعد ان رشّح خمس مرات أخرى لنيلها.

علاقاته العاطفية : من امرأة الى اخرى وصولا الى إسرائيل

بعد نجاحه الكبير اصبحت   علاقات ليوناردو دي كابريو   حديث الصحافة اذ انه كان محبوب الشابات فكانت اخباره تهمهن وتتصدر اغلفة المجلات وعناوينها.

وكل من كان يتابع اخباره لاحظ ان ليوناردو يحب عارضات الازياء اللواتي استحوذن على حياته الغرامية بداية مع ​كريستين زانغ​ التي واعدها لفترات متقطعة، ثم عارضة الأزياء البريطانية ​إيما ميلر​، وبعدها واعد عارضة الأزياء البرازيلية ​جيزيل بوندشين​ لخمس سنوات بشكل متقطع قبل ان ينفصلا نهائياً عام 2005.

بعدها بدأ  دي كابريو   في مواعدة عارضة الأزياء الاسرائيلية بار رفائيلي وسافرا معاً الى اسرائيل حيث التقيا الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز وزارَ مسقط رأس رفائيلي هود هشارون.

في الـ 2011 انفصل عن بار وبدأ يواعد الممثلة ​بليك ليفلي​ منذ منتصف مايو لكن علاقتهما لم تدم الا لاشهر قليلة.

ثم واعد عارضة الأزياء إيرين هيثرتون لاقل من سنة.

في الـ 2013، ارتبط بعارضة الأزياء الألمانية توني غارن وقيل ان علاقتهما جدية لكنهما انفصلا في العام 2017.

لا زال دي كابريو يعيش حياة العزوبية لكنه شوهد مع عارضة الازياء  كاميلا مورون​  التي تصغره بـ 23 سنة!

 

حبيبته السابقة شوّهت جماله

في 2005، قامت عارضة الأزياء أريثا ويلسون بضرب  ليوناردو   بزجاجةٍ مكسورةٍ على رأسه خلال حفلة في هوليوود فاصيب في وجهه بجروح كبيرة . في 2010، اعترفت ارثيا انها مذنبة في الموضوع وتم الحكم عليها بالسجن لمدة سنتين.

ليوناردو يمتلك جزيرة!

بعد نجاحه الكبير اصبح احد اغنى الممثلين في العالم فاشترى العديد من المنازل في لوس أنجلوس وفي باتري بارك سيتي في مانهاتن، الا ان الخبر الذي شغل الاعلام هو شراؤه لجزيرة كاملة قبالة الساحل الرئيسي لبليز ويقال انه يخطط لإنشاء منتجعٍ صديقٍ للبيئة عليها. في 2014، اشترى  دي كابريو   منزل الفنانة الشهيرة ​دينا شور​ السابق في بالم سبرينغس، ​كاليفورنيا​.

لن تصدقوا كم تبلغ ثروته!

رغم انه شاب نسبياً اذا لم يتخط عمره الـ43 سنة تتفوق ثروة  ليوناردو دي كابريو  على العديد من الممثلين والفنانين في العالم اذ تبلغ بحسب آخر الاحصاءات والارقام 245 مليون دولار كربح صافٍ له، الا انه يقوم بـ أعمال خيرية كثيرة  خصوصا تلك التي تعنى بالمحافظة على البيئة وتبنى العديد من الجمعيات.