تعرض الأمير وليام وزوجته ​كيت ميدلتون​ إلى الكثير من الإنتقادات بسبب لعبة إبنهما ​الأمير جورج​ التي إعتبرها الكثيرون خطرة وتنمي في نفسه روح الشرّ والأذى.

فبعد إنتشار صور للأمير جورج برفقة والدته خلال قضائهما فترة إستراحة برفقة العائلة، ظهر فيها الأمير جورج ممسكاً بلعبته التي كانت على شكل مسدس، مما دفع بالكثيرين إلى إعتبارها مزعجة.

وأشار البعض الآخر إلى إنزاعجه أكثر من إنتشار صور للأمير جورج وهو يصوّب المسدس نحو وجه والدته التي كان يجب عليها، وبحسب تعبيرهم، ألا تسمح له بذلك.

ومن ناحية أخرى، إعتبر البعض الآخر أن الأمر لا يستحق كل هذا الهجوم والإنتقادات، خصوصاً أنها في نهاية الأمر مجرّد لعبة، وما المانع من إستمتاعه بلعبته المفضلة، خصوصاً وأن والد وعم الأمير جورج، وليام وهاري، عنصران فاعلان في الجيش البريطاني، ويجيدان إستخدام الأسلحة أيضاً.