صُدم الجمهور عندما لاحظ ظهور ديكور مشهد من مسلسل " ​ليالي أوجيني​ " في مشهد من مسلسل " رحيم "، وذلك على الرغم من الإختلاف الزمني بين العملين.

وفي التفاصيل أنه في مشهد من مسلسل "ليالي أوجيني" والذي تدور أحداثه في أربعينات القرن الماضي، حيث يظهر مكتب صاحب المسرح الذي كانت تقوم "نعمات" بتنظيفه، والذي شهد بدايات قصة حبها مع صاحبه، فإن نفس المكتب بنفس ديكوراته وتفاصيله، قد تحول إلى مكتب ضابط الأمن الوطني في مسلسل "رحيم"، رغم أن الأحداث تدور خلال العام الحالي.

وقد أعرب الكثير من المشاهدين عن صدمتهم لهذا الموضوع، حيث هاجم الكثير من المتابعين منتجي العملين ووصفوهم بالبخل وانعدام قوة الملاحظة.