بعد أن تركت عائلتها لتدخل مجال الفن، تبيّن أن هذه ال​فنانة​ تعمل في ​الدعارة​، وتجني من عملها هذا أموالاً طائلة.

الفنانة التي تكبر شهرتها يوماً بعد يوم، والتي في رصيدها مجموعة من الأغنيات والكليبات، لا تكتفي بالمدخول الذي تحصل عليه من عملها الفني، فأرادات أن تزيد رصيدها المالي من خلال ​ممارسة الجنس​ مع ​الرجال​ مقابل بدل مادي.

وفعلاً، زادت هذه الفنانة ثروتها، بحيث أصبحت تبلغ اليوم ما يقارب 8 ملايين دولار أميركي، وهي ترغب في زيادة ثروتها أكثر وأكثر بعد.