حل الممثل والمخرج اللبناني ​منير معاصري​ ضيفاً على الإعلامية ​هلا المر​ ضمن "نجوم الفن ".

معاصري أشار إلى أن دوره في فيلم "مورين" كان مميزاً لأنه أداه بكل عفوية، مؤكداً أن حلم كل ممثل أن يعود الى عفوية الطفولة، وهو كان مُجبراً أن يعود إليها، لأن هناك فرقاً بين الممثل والشخصية، فالممثل يعرف ماذا يقول والى أين يريد أن يصل بالمشهد، لكن الشخصية لا تعلم إلى أين يمكن أن يصل بها المشهد، لذا يجب أن يكون هناك عفوية.

وأكد معاصري أنه ارتجل بعض الكلمات في "مورين"، لأن مخرج الفيلم ​طوني فرج الله​ يثق به.

وعن إنتقاد الإضاءة في العمل، أشار معاصري الى أنه في العصر الذي تجري فيه الأحداث "لم يكن هناك كهرباء، كان هناك شمع وقنديل زيت ولا يمكنهما أن يعطيا الضوء الذي نراه اليوم، طوني حرص على هذا المناخ ليكون واقعياً في القصة".