يتعرض جسم ​الإنسان​ في بعض الأحيان إلى الضعف و​الإرهاق​ نتيجة فقدانه الطاقة، فيشعر الشخص بحاجته الدائمة للراحة و​النوم​، وبالتالي لا يقوم بنشاطاته اليوميّة كالمعتاد، وهذا لا يقتصر على جنس أو عمر محدد، ويؤثر سلباً غلى المستوى الوظيفي، أو الدراسي، أو حتى الاجتماعي، وهناك عدة عوامل تسبب الضعف والإرهاق للجسم.

أسباب ضعف ​الجسم​ والإرهاق
عدم القيام ب​التمارين الرياضية​، فالبعض يعتقد أنّ ممارسة التمارين الرياضية تستنفد الطاقة في الجسم وهو اعتقاد خاطئ.
عدم تناول كميات كافية من ​الماء​ يسبب جفاف الجسم، مما يؤدي لانخفاض حجم الدم بالإضافة إلى عدم وصول العناصر الغذائيّة ل​خلايا الجسم​.
نقص عنصر الحديد الذي يؤدي الى عدم وصول الأوكسجين في الجسم وبالتالي يسبب ضعفه وعدم القدرة على التركيز، والشعور بالتعب والعصبية، بالإضافة إلى الإصابة بفقر الدم.
الشعور الدائم ب​التوتر​ والقلق، فهذا الشعور يستنفذ الطاقة العقلية نتيجة التفكير الدائم.
عدم تناول وجبة الإفطار والتي تعتبر من أهم الوجبات التي لا يجب إهمالها، فالطعام بمثابة وقود للجسم، والجسم يستهلك كمية الطعام التي تم تناولها قبل النوم وذلك لضخ الأوكسجين والدم في الجسم.

تناول ​الوجبات السريعة​ و​السكر​يات والأطعمة المحتوية على نسبة من ​الكربوهيدرات​، ما يؤدي لزيادة نسبة السكر في الدم وبالتالي الشعور بالضعف والإرهاق، كما أنّ نقص السكر يسبب هذه الأعراض.
العمل الشاق لفترات طويلة، والقيام بالأعمال وقت العطلة.
السهر لفترات طويلة وعدم أخذ قسط كافٍ من النوم.
زيادة كميّة الأملاح في الطعام تسبب ارتفاعا في ​ضغط الدم​.
استخدام الأجهزة الذكيّة قبل النوم.

علاج ضعف الجسم والإرهاق
يجب ممارسة بعض التمارين البسيطة في الصباح والتي تزيد الطاقة والنشاط الجسمي، كما تحافظ على صحة القلب وتزيد نشاط الدورة الدمويّة، وتقوي الجسم وتحدّ من شعور الجسم بالتعب والإرهاق والضعف.
يُنصح بتناول 8-10 أكواب من الماء كل يوم لترطيب الجسم، كما يفضل تجنب تناول المشروبات الغازية واستبدالها بالعصائر الطبيعية. يُنصح بتناول الفاصولياء، والخضار الورقيّة الداكنة، وزبدة الفول السوداني، واللحوم الحمراء، والمكسرات، فهذه الأطعمة غنيّة بفيتامين ج الذي يمدّ الجسم بالطاقة والنشاط.
يُنصح بأخذ نفس عميق عند شعور الشخص ب​القلق​والتوتر، والتعرض للهواء، وممارسة تمارين اليوغا، وتحديد سبب القلق والتوتر والتفكير في حل المشكلة بواقعيّة.
يجب تناول وجبة الإفطار لتزويد الجسم بالغذاء عند الاستيقاظ من النوم لتزداد طاقته.
يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والدهون كالوجبات السريعة وعدم الإكثار من تناول الحلويات.
يُنصح بأخذ قسطٍ من الراحة أثناء العمل، فالجسم بحاجة تامة للاسترخاء والراحة للعودة للعمل بحماس وطاقة أكبر، كما أنّ الراحة تساعد على تجديد عضلات الجسم والعقل، وعدم القيام بالأعمال في يوم العطلة.
يُنصح بالنوم لوقت كافٍ بما يقارب ثماني ساعات في اليوم، وتجنب السهر.
يجب عدم الإكثار من وضع الملح على الطعام، كما يُنصح بتجنُّب استخدام الأجهزة قبل النوم، ويُفضّل وضعها خارج الغرفة أو في مكان بعيد عن السرير.