يصادف اليوم عيد ميلاد الكاتبة اللبنانية ​كلوديا مرشليان​، التي إستطاعت أن تغني ​الدراما اللبنانية​ والعربية بأروع الكتابات والقصص.

هي الإنسانة أولاً التي لم تنفصل في كتاباتها عن واقعها المعاش، فحاولت نقل هذا الواقع بحلوه ومرّه إلى الشاشة الصغيرة والكبيرة لتلامس حاجات الناس وتطلعاتهم.

هي المغامرة دوماً التي لم تيأس أبداً ولا حتى في أصعب الظروف، بل بقيت مؤمنة بدور الدراما اللبنانية واهميتها حتى لعبت دوراً كبيراً في إعادتها إلى السكة الصحيحة.

أطلت على الجمهور كممثلة بارعة في عدد من المسلسلات نذكر منها "أيات ورجال"، "شباب وبنات"، "رجل من الماضي" و"نعم ما زلت آنسة".

وغيابها عن التمثيل، جعلها تتفرغ للكتابة وتبدع في الكثير من الأعمال لعله ابرزها كمؤلفة نذكر "أجيال"، "كازانوفا"، "باب إدريس"، وككاتبة نصوص نذكر اجددها "حدوتة حب"، "وين كنتي"، "ورد جوري"، "فخامة الشك"، "الشقيقتان"، "يا ريت" وغيرها الكثير.

هذا ناهيك عن كتابتها للعديد من الأفلام السينمائية منها "ليلة عيد"، "غلطة عمري"، "بالصدفة" و"ساعة ونص".

من أسرة موقع "الفن" نتمنى للكاتبة كلوديا مرشليان طول العمر والنجاح والتألق الدائم.