شهدت أحداث الحلقة الـ15 من مسلسل "أيوب"، الذي يعرض حالياً في ​رمضان​، الإفراج عن ​مصطفى شعبان​ "أيوب" بعد تسديد جميع ديونه، بمساعدة رجل الأعمال "باهر"، ويفاجئ "حسن الوحش" ​محمد لطفي​ بعد خروجه من المستشفى بباقة ورد، وفيها خاتم زواجه من "رغدة" ​ميريهان حسين​، والتي تصاب بالذعر خوفاً من الإنتقام منها، بعد أن تخلت عنه وتزوجت "حسن الوحش"، ويتركان منزلهما ويقطنان في منزل جديد.

ويتم إخلاء سبيل "سماح"، بعدما تأكدت تحريات النيابة من براءتها من قضية ممارستها الدعارة، وذلك بعد إعتراف صاحبة شقة الدعارة بعدم عملها معها، ويتفق "حسن الوحش" مع صديقه "منصور" ​محمد دياب​، على النيل من مصطفى شعبان قبل أن يخرج من السجن وينتقم منه.