فجعت الممثلة السورية ​نبال الجزائري​ بوفاة والدها السيد عزّ الدين ونعته عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي بنشر صورته والتعليق عليها بالقول:" غصة بقلبي ماودعتك ياعمري .. الله معك يا أحلى أب".

وكتبت لاحقاً :"بابا حبيبي وصديقي وأكتر حدا بيفهمني، كان بيكفيني حسك بالدنية ودعواتك ألي ولأبني، بعرف أديه غصيت لسفري وهي كانت اول مرة بحياتي بسافر فترة تلات سنين ونص متواصلة بدون ماشوفك فيهن .. كنت كل هالفترة عم فكر انو كيف لازم سافر وشوفك لأني بعرف انك رايح لمحل أحسن وبعرف انك تعبت من كل شي، انت يلي عشت أيام العز والرواق بالشام صعب عليك يلي صار وعم يصير فيها .. ياريت لو الوقت بيساعدنا نودع أغلى الناس بحياتنا ،، ياريت لو نقدر نبعتلن شو منحس وقت بيفارقونا.. ياريت .. سلم على ماما واعذرني ياعمري مارح أقدر كوّن عوداعك بس انت بقلبي وروحي دايما ياحبيبي. .. الله معك والسلام لروحك النقية ولعقلك النير ياعمري بحبك كتير ورح استفقدلك دايما يارفيقي الغالي عزالدين الجزائري في ذمة الله".

إشارة الى ان نبال هي ابنة عم الممثلتين سامية وصباح الجزائري، وهي خريجة "المعهد العالي للفنون المسرحية" وأكملت دراستها في الإخراج المسرحي في روسيا. بدأت مشوارها الفني بالتمثيل الجماهيري عام 1996 في أول مشاركة تلفزيونية لها في مسلسل "تل الرماد" للمخرج نجدة إسماعيل أنزور ثم توالت أعمالها، وهي عضو في نقابة الفنانين السوريين.