في الحلقة الحادية عشرة من مسلسل "َضد مجهول" تحدث التطورات التالية:

- تكتشف ​غادة عبد الرازق​ ان شخصاً يراقبها اثناء قيادة سيارتها، وتهرب منه بعدما تشاجرت معه امام مقهى فيتعرض لضرب مبرح من قبل اناس استنجدت بهم عبد الرازق ويجدون معه مسدساً، من ثم يتبين ان هذا الشخص من شركة الأمن التي كان يعمل بها "فرعون" وراقب عبد الرازق بتحريض من "مايا" أو ​روجينا​.

- يعترف حمدي "​محمد دياب​" امام الضابط رمزي، بجريمة اغتصاب وقتل "ريم" ابنة غادة عبد الرازق، بعدما خدعه بمساعدته في الحصول على أقل عقوبة.

- "مايا" او روجينا تتلقى صفعة على وجهها من أحمد سعيد عبد الغني بعدما ذهبت اليه لتطالبه بإبنها.