فنانة سورية تميزت بمشاركتها وأدائها في برنامج "​ستار أكاديمي​"، كما وأثارت الجدل بمعظم تصرفاتها خلال وجودها في البرنامج.


تكتب وتلحن وتغني، حضورها ملفت وصوتها جميل، وفي رصيدها الفني مجموعة من الأغنيات والكليبات منها "خنتك" من كلماتها وألحانها، و" تاري الهوى " من كلماتها وألحانها أيضاً ، وها هي تصور كليب "يا خسارة" بإدارة المخرجة ​رندلى قديح​.
الفنانة ​سارة فرح​ تحل ضيفة على صفحات "الفن" في هذا اللقاء الصريح.

أهلاً بك عبر موقع الفن ورمضان كريم.
ينعاد عليكم وعلى كل قراء الفنن ويا رب تنتهي الحروب ونعيش في سلام أصبح ربما مجّرد حلم.

ما جديدك؟
هناك أكثر من عمل بإذن الله سيتم عرضها مباشرة في العيد، تعاملت فيها مع المايسترو ناصر الاسعد واحمد ماضي و​كمال قبيسي​، وانا إخترت أغنية "يا خسارة" لتصويرها على طريقة الفيديو كليب مع المخرجة رندلى قديح.

لماذا إخترتِ رندلى؟
لأنها مجنونة، وأفكارها غير طبيعية، وتستطيع أن تعطي هوية وجمالاً للفنان، هي صنعت نجوماً في الصورة التي قدمتها، والدليل النجوم الذين صوروا معها أجمل الكليبات.

ما سبب الغياب؟
شركة الانتاج التي لم تحقق لي اي شيء، مع العلم اني انفقت على بعض الاعمال من حسابي الشخصي، تم فسخ العقد ودياً بيننا، وكنت اتمنى لو لم أقم بهذه التجربة لانني لم استفد منهم بأي شيء، الاعمال التي طرحت بإسمهم كانت من انتاجي الخاص، وهذا الشيء أحب أن أذكره.

كيف ستستمرين وستواكبين التطور الفني؟
أنا مستمرة، سأحاول قدر المستطاع أن اصرف على فنيّ بشكل صحيح، وانا اشكر بعض الاصدقاء الذين مدوّا لي يد العون، وهنا لا استطيع الا ان اشكر الفنان ​يحيى الحسن​ الذي آمن بموهبتي، وشعر أن صوتي يستحق ان يستمر ويظهر اكثر، انا احلق في سرب لوحدي ولا اتطلع الى الوراء، والحياة علّمتني اشياء كثيرة منها القساوة وعدم التعاطي دائما بقلب طيّب.

هل انت حزينة لأن برنامج ستار أكاديمي متوقف حالياً؟
بالعكس، البرامج الاخرى هي اهم من ناحية الصوت، ولكن هو كفكرة غريبة وفريدة قلبت مقاييس المجتمع الشرقي، ستار أكاديمي يعتمد فقط على الـ Show والابهار في اللوحات.

ما هو الدرس الذي تعلمته من هذه التجربة؟
تعرفت على الملايين من الناس أعطوني حباً مجانياً، بداية نارية استمرت قليلاً بعد البرنامج، واليوم انا استعيد انفاسي لأنطلق من جديد.

تخيّلي أننا اليوم في برايم وأعطوكِ أغنية للفنانة ​ميادة الحناوي​ وأخرى للفنانة ​أصالة​، فمن تختارين؟
أختار الاغنية وليس الشخص، أحب أن أغني للفنانة أصالة "سامحتك"، وللفنانة ميادة الحناوي "مش عوايدك"، أعشق منها الاغنيات التي قدمها لها بليغ، أنا عشت اصالة اكثر وعايشت اعمالها.

هناك فكرة جديدة بصوتك؟
صحيح، هناك فكرة تجديد عدد من الاغاني لمطربين سوريين بطريقة جديدة وفي ألبوم واحد.

هل تتابعين المسلسلات الرمضانية؟
أحب كثيراً تمثيل القديرة منى واصف، وهذه الايام تشّدني كثيرا الدراما المصرية، وأشاهد "الرحلة" للفنان باسل الخياط و"تانغو".