قامت إمرأة كمبودية تدعى ​اه لين توتش​ وزوجها بتصوير مقاطع فيديو، تظهر فيها وهي تشوي ​الحيوانات​ على النار وتأكلها في الغابة، بالقرب من منزلها في بنوم بنه في ​كمبوديا​.

وبحسب موقع "ذا صن"، أُوقفت توتش بعد تصوير نفسها وهي تطهو وتأكل الحيوانات المهدّدة بالإنقراض، وذلك بهدف كسب المال من احد مواقع الإنترنت.

وظهرت وهي تتناول ضفدعا وسمكة قرش و"كوبرا" وسحالي، ما أثار غضب الكثيرين، حيث تبين أن العديد من الكائنات كانت محمية.

وإدّعى الزوجان أنّهما قاما بشراء الحيوانات البرية من السوق، ثمّ قاما بطهيها.