بعد الجدل الكبير الذي حصل إثر نشر الصورة الدعائية لمسلسل "​الحب جنون​"، المؤلف من اربع خماسيات وتغييب اسماء الابطال الرجال وصورتهم، كان لموقع الفن حديث خاص مع احد ابطال العمل الممثل ​طوني عيسى​.

طوني أخبرنا، ما هو تعليقك على هذا الاعلان؟

لا يجوز ما حصل وهذا معيب من قبل المحطة.

هل حاولتم التواصل مع احد القيّمين؟

هناك من تواصل مع كرمى خياط التي قالت إنها ليست المسؤولة بل هناك جهة معينة هي من تهتم بالامر.

المسلسلات لا تقف على النجمات، فماذا عن النجوم؟

علينا ان نحترمهم، ما حصل يدل على ضعف في ادراك الامور ولا اعرف ما اذا كان مقصودا او لا .

هل احتاروا بالصور التي يريدون وضعها فارتأوا ان تكون الصورة للجنس اللطيف الجاذب للمشاهد؟

لماذا؟ تيم حسن يعتمدون عليه لان الجنس اللطيف يتابعه (على سبيل المثال)، الشباب لدينا لا يشاهدون المسلسلات بل النساء، هم يريدون شابا جذابا ورجلا بمعنى الكلمة .

وهل يمكن ان يكون هذا الاعلان الاول خاص بالممثلات وهناك إعلان ثانٍ للممثلين؟

حتى وان كان ذلك صحيحا فقد تأخروا. مهما فعلوا وحاولوا هم تأخروا بذلك فهذا الامر يجب ان يحصل قبل اسابيع وليس الآن. حتى اننا لم نلتقط الصور من اجل الخماسية، وانا اقدم دورا خطيرا في المسلسل.

حتى الممثلات لم يظهرن بالاعلان بنفس الحجم للصورة!

صحيح، فأنا لم أتعرف على ​باميلا الكيك​ اعتقدت انها ​ميرفا قاضي​.

ما رأيك في هذه الصورة الخاصة بالمسلسل؟

كيف قبلت سيرين بهذا الموضوع؟ استغرب جداً.

ماذا تضيف؟

انا لديّ عتب على ​تلفزيون الجديد​ ولم تكن هناك مصداقية بالعمل معهم هذه المرة. لا اعرف اذا قصدوا ان يجذبوا عددا اكبر من المشاهدين من خلال الجنس اللطيف ولكن غير صحيح، نحن لدينا مشاهدينا ولدينا جمهورنا مع احترامي للجميع. لدي 611 الف متابع على انستغرام اذا ارادوا سوشيل ميديا وجمهور ومتابعين، والناس التي تتابعني على الشاشة بالالاف والتعليقات التي تصلني يوميا كذلك، وهذه المرة سأقولها "بشوفة حال نعم انا شايف بحالي وعلى راس السطح". عيب علينا ان نتعامل نحن اللبنانيين مع بعضنا البعض بهذه الطريقة، نعطي للممثل العربي بشكل عام قيمة كبيرة ونؤلّهه، فيما نصبح نصبح كْمالِةْ عدد ، لا غير مقبول، نحن لا ماديا ولا انتاجيا نتلقى الدعم".

انا اصبحت عضوا في النقابة ولن اسكت من اليوم فصاعدا.

الممثلون اللبنانيون اليوم يشعرون بحاجة الى الثورة مثلا ​بيتر سمعان​ انتقد بشدة ما يحصل....

لديه الحق ، بيتر حقق نجاحات كبيرة ثم اهملوا نجوميته.

الممثل العربي اذا اصبحت لديه اعاقة يخلقون دورا له لإعالته ولا يهملونه، هناك احترام للبشر وللممثل، نحن نعتبر التمثيل مهنتنا ونعيش منها ولسنا رجال اعمال.

ولكن ألا تعتقد انكم تظلمون موهبتكم حين ترضون بمسلسلات دون المستوى المطلوب؟

ماذا نفعل اذا كان هذا المعروض علينا وليست لدينا نصوصا كثيرة اين النص الذي يشجعك على الانتاج. اعطيني نصا جذبك شخصيا.

هذا الاستصغار للممثل اللبناني بشكل عام، هل سببه المسلسلات التي تشهدها الدراما اللبنانية التي تكون غير لائقة للعرض؟

لا شك في ان هناك شركات انتاج تتعامل مع نجوم ونجمات معينين ولكن لا يمكن ان تهمش اشخاص لديهم فضل على الدراما، تجد احيانا الطلب على ممثل معين فيما تُحبِط لممثلين آخرين. هم يشلّون سياحة البلد لا وجوه جديدة ولا ابداعا جديدا.

هل بالصدفة انتشرت الصورة هكذا ام هناك اتفاق بترتيب الممثلات؟ لماذا نحن مغيبون عن الصورة؟ هذه أسئلة أطرحها أنا على المعنيين.