لن يتمكن ​توماس ماركل​ والد الممثلة الأميركية ​ميغان ماركل​ خطيبة ​الأمير هاري​ من السير معها داخل الكنيسة وتسليمها لعريسها كما تقتضي المراسم في حفل وفافهما المقرر بعد ثلاثة أيام في الـ19 من الشهر الجاري، حتى أنه لن يتمكن من حضور الحفل بسبب متاعبه الصحية.

فبعد تلقيها خبر تعرض والدها لأزمة قلبية مفاجأة، قررت ماركل الإستعانة بوالدتها دوريا راغلاند للقيام بهذه المهمة، مع العلم أنها كانت منذ البداية تفضل والدتها للقيام بذلك بسبب خلافاتها مع والدها بعد طلاقه من أمها، إلا أنها انصاعت بعد ذلك لطلب عريسها الذي قام بمبادرة من أجل مصالحتها مع أبيها.

وحتى الآن لم يتبين من سيلقي الخطاب في الحفل من جهة العروس خصوصاً وأن ميغان ماركل رفضت دعوة شقيقيها للزفاف بسبب خلافاتها معهما ومقاطعتها لهما منذ سنوات، وتتوقع صحيفة "التلغراف" البريطانية أن تقوم أمها أيضاً بهذا الدور.