الببغاءهو نوع من الطيور يمتاز بألوان ريشه الزاهية التي تتنوع بين الأخضر والأحمر والأصفر والبنفسجي وغيرها وكذلك يمكن اقتناؤه وتربيته في المنزل كحيوان أليف وما يشتهر به أيضاً هو قدرته على تقليد الأصوات والكلمات.

مميزات الببغاء

يتميزالببغاءبرأسه الكبير نسبياً، وعنقه القصير، ولسانه الغليظ، وقائميه بالمخالب المعقوفة التي تساعده على التعلق بأغصان الأشجار، وبمنقاره الصلب المتين القادر على كسر قشرة الجوز الصلبة، بالإضافة إلى قدرة بعض أنواعه على تقليد الأصوات، وطول أعمار بعض أنواعه

عادة ما تتواجدالببغاوات​في المناطق الدافئة من العالم منها الهند وجنوب شرق آسيا وغرب أفريقيا وفصيلة واحدة - انقرضت الآن في ​الولايات المتحدة الأميركية​ يسمى (براكيت كارولينا) الذي انقرض في أوائل القرن العشرين - بالإضافة إلى أميركا اللاتينية وأستراليا و​نيوزيلندا​.

من الممكن أن يعيشالببغاءفي مجموعات كبيرة على أن تكون هذه المجموعات منفصلة من الذكور أو الإناث منعاً للغيرة بين الطيور، كما لا ينصح بأن يكون هناك أكثر من نوع من الطيور في قفص واحد، والببغاواتعموماً طيور معمرة وتعيش مدة طويلة، ويمكن تعليم بعضها بعض الحركات والكلمات البسيطة، وهناك ببغاوات تصل أسعارها إلى 1500 دولار.

شهرة الببغاء

كتبت فيالببغاءالعديد من القصص، وكان دائماً الصديق للقراصنة، نظمت فيه العديد من الأشعار، حيث قال أحد الشعراء في وصفه: ليبَبَّغَاءٌيعشقُ التقليدات.. وَيُرَدِّدُ الأصواتَ لي ترديداً. إن قُلتُ أهلاً قال أهلاً مثلها.. وإلى اللقاءِ يُعيدها تجويداً، إضافة إلى ظهوره في العديد من أفلام ​هوليوود​ خصوصاً "جزيرة الكنز" وأفلام القراصنة وفيلم جيم كاري Ace Ventura، وغيرها، وألف الناس العديد من النكات عن الببغاوات تتحدث أكثرها عن كيفية فضحها لأصحابها بترديد كلمات نابية يقولونها أمامه أو فضح خيانة أوسرقة.

​​​​​​ومن أشهرالببغاواتالذين أصبحوا نجوماً في هوليوودالببغاء"بنتشو" الذي شارك في 102 من أفلام هوليوود، كان آخرها عام 2000، حين اشترك في النجومية مع شروزبري وشروبشاير.

بنتشو خرج إلى الحياة في عهد ملك بريطانيا جورج الخامس، وكان حينها صاحب شركة وارنر براذرز، والتي كانت مسؤولة عن توريد ​الحيوانات​ المشاركة في أفلام هوليوود إلى أن اشترته شروبشاير صاحبة محل لتجارة حيوانات الزينة. أوضحت شروبشاير، أنها أشترت بنتشو منذ ما يقرب من 10 أعوام وهو يرافقها حيث تذهب، ويتمتع بصحة جيدة غير أنه في بعض الأحيان يكون كسولًا.

كيف يقلد الببغاء صوت الإنسان

الببغاءهو الحيوان الوحيد القادر على تقليد صوت الإنسان، وترديد بعض الكلمات والجمل التي يسمعها بكثرة ممن حوله من البشر، و يستطيع هذا الطائر أن ينطق بعض الكلمات البشرية بشكل واضح ذلك أن أدمغة الببغاوات تختلف في بنائها الهيكلي عن أدمغة بقية الطيور، فقوةالببغاءهي في ذاكرته الصوتية التي تجعله قادراً على تخزين الكلام وتقليده خلال وقت قصير بطريقة التصفير، حيث أن القشرة المحيطة بالمراكز الصوتية في مخالببغاءتلعب دوراً في مساعدته على التعلم بسهولة وتقليد الأصوات بمهارة.

تحريك الرقبة واللسان: على عكس الإنسان، تخرج الحيوانات أصواتها من الحنجرة من دون تحريك ألسنتها، ولكن الأمر عندالببغاءمختلف، فهو يستخدم لسانه للتحدث والتلاعب بالأصوات، كما يقوم بتحريك رقبته باتجاه معين عندما يصدر صوتاً، وبذلك يشكل التركيب الصحيح للأصوات.

التقليد وليس التحدث: في الواقع، لا يتحدثالببغاء، ولكن عن طريق التصفير يستطيع حفظ وتقليد الكلمات، ويمكن تعليم بعض الأنواع من الببغاوات بعض الحركات والكلمات البسيطة التي قد يتجاوز عددها 800 كلمة.

أنواع الببغاء:

هناك ما يقارب 353 نوعاً منالببغاواتتعيش في الغابات، وبين أعالي الأشجار، ويبلغ طول أقصر الببغاوات 10 سنتمترات، وأكبرها 100 سنتمتراً، وأشهر الأنواع المتحدثة بطلاقة هي:الببغاءالرمادي الأفريقي: ما يميزالببغاءالأفريقي قدرته على ربط الكلمة بالحدث، وقد يستطيع تمييز الألوان والأشياء وبعض الإشارات.

ببغاء الأمازون:له قدرة عالية على النطق، ومنه أحجام متوسطة وأخرى كبيرة، وهو من أكثر أنواع الببغاوات ارتباطاً بالبشر.

ببغاء البادجي:واحد من أفضل أنواع الببغاوات المتكلمة، يتمكن من حفظ أكبر عدد من الكلمات مقارنةً مع غيره من الببغاوات، والتي وصل عددها إلى 1700 كلمة.

ببغاء كويكر:يستطيع هذاالببغاءنطق الأحرف جميعها بطلاقة ووضوح، ويتميّز بحجمه الصغير وطبعه الودود.

الببغاء الهندي:قادر على تعلم عدد من الحيل المميزة، مثل: قرع الجرس، أو إحضار أغراض صغيرة في حال طلب منه ذلك.

وكانت شبكة "بي بي سي" البريطانية قد اعتبرت ببغاء الكيا أذكى حيوان في العالم، وهو الحيوان الوحيد بالعالم الذي يقطن جبال الألب، ويمتلك معدل ذكاء مرتفعا.

وتوجد الكيا في جبال جزيرة نيوزيلندا الجنوبية فقط على مساحة واسعة تبلغ نحو 3.5 مليون هكتار، بعد أن كانت أعدادها بالآلاف وتم تصنيفها معرضة للانقراض على المستوى الوطني، حيث تبقى منها ما بين 3 إلى 7 آلاف طائر، وقد بنت نيوزيلندا صالة رياضية خاصة لهذه الطيور في بداية العام الحالي لإبقائها بعيدا عن واحد من أخطر الطرق في البلاد.