أقامت شركة إيغل فيلمز مؤتمراً صحافياً وحفلاً، لإطلاق مسلسلَيّ "​جوليا​" و"​تانغو​"، اللذين سيتم عرضهما خلال الموسم ال​رمضان​ي المقبل عبر ​قناة LBCI​.

حضر المؤتمر صاحب شركة "إيغل فيلمز" المنتج ​جمال سنان​، رئيس مجلس إدارة LBCI الشيخ ​بيار الضاهر​، أبطال مسلسل "جوليا" ​ماغي بو غصن​، ​قيس الشيخ نجيب​، ​ليليا الأطرش​، ​وسام صباغ​، المخرج ​إيلي ف حبيب​، والكاتب ​مازن طه​.

ومن أبطال مسلسل "تانغو" حضر ​باسل خياط​، ​باسم مغنية​، ​دانييلا رحمة​، ​طلال الجردي​، ​يوسف حداد​، والمخرج ​رامي حنا​.

عُرض أولاً برومو مسلسل "جوليا"، ومن ثم عُرض برومو مسلسل "تانغو".

موقع "الفن" كان حاضراً في المؤتمر، والبداية كانت مع كلمة المنتج جمال سنان، الذي أكد أننا فخورون في لبنان بوجود قناة مثل الـ LBCI التي قامت بنقلة نوعية في العالم العربي، وهذا التعاون ليس الأول مع هذه القناة، وبالطبع سيكون ناجحاً مثلما كان من قبل.

وأشار سنان، الى أن شركة إيغل فيلمز تدخل المنافسة الرمضانية في مسلسلين pan arab وهما "تانغو" و"جوليا"، وعملين مصريين هما "ليالي أوجيني" و"أهو دا اللي صار"، وعمل خليجي وهو "محطة القطار"، اي في خمسة مسلسلات.

كما أكد سنان أننا نحن نقوم بإنتاجات لدراما لبنانية وعربية، ونعتبر أن لا فرق بين هذه الأعمال لأننا نسعى الى النجاح وعلينا أن نستمر في دعم الدراما، وبالنسبة الى توقيت عرض مسلسل جوليا على lbci، أشار سنان الى أن هذا الأمر تحدده القناة والشيخ بيار الضاهر، فـ lbci عوّدتنا على المفاجآت ونحن نثق بأعمالنا و"مريّحين حالنا"، والكل سيشاهد "جوليا" ويرقص على "تانغو".

وقال سنان إن التعاون مع نفس الممثلين والمخرج والمؤلّف في أعمال جديدة هو شيء صحي، إستناداً الى التعاونات السابقة التي حقّقت نجاحات كبيرة.. "وجوليا" أفتخر به من ناحية الممثلين والإخراج والصورة.

وفي ردّه على سؤالنا عن نسبة المشاهدة غير المسبوقة في ​الدراما اللبنانية​ لمسلسل "كل الحب كل الغرام"، وما إذا كنا سنرى نسب مشاهد أكبر في رمضان؟ قال الضاهر إن كل مسسلسل له وضعه، وتبعاً للظروف سنرى كيف سيكون توقيت عرض المسلسل، ونسب المشاهدة ستكون تبعاً لوضع كل مسلسل، وأعد الجمهور بأن ما شاهدوه في الحلقات السابقة من "كل الحب كل الغرام" هو القليل، مما سوف يشاهدونه في الحلقات المقبلة.

مسلسل "جوليا"

ماغي بو غصن، تحدّثت عن دورها في مسلسل "جوليا"، فقالت "إن هذا الدور جديد عليّ كثيراً وفيه تفاصيل كثيرة وأيضاً جديد على الجمهور، ونحن متحمسون جداً لرأي الجمهور والصحافة، والعمل متكامل من حيث القصة والتمثيل والإخراج والصورة والكاستينغ، وقد أخذ جهداً كبيراً منا جميعاً، وإذا العمل مشغول صح وكل مقوماته متوفّرة ليس هناك أي عوائق ستقف بوجه نجاحه".

وأضافت بو غصن أن كواليس العمل تعكس إذا كنا نقدّم تراجيدي أو كوميدي، والمنافسة الشريفة ضرورية حتى نتطور في الدراما، ونحن بحاجة لأعمال ناجحة.

وتابعت بو غصن أنها ليست متخوفة من تغيير الشخصيات في "جوليا"، حيث تؤدي 10 شخصيات في المسلسل، وعندما وضعت الشخصيات العشرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي شعرت أن الجمهور أحب شخصية "جوليانو" وهو "حسن صبي"!

كما قالت بو غصن "إن المسلسل فكرته بدأت قبل 3 سنوات لكن الان جرى تنفيذه، والشخصيات التي أقدّمها في المسلسل أخذت مجهوداً كبيراً مني، وإستعنت بالأستاذة عايدة صبرا التي درّبتني على الشخصيات".

من جهته، قال قيس الشيخ نجيب إن ما يميّز مسلسل "جوليا" هو أنه مكتوب بطريقة جديدة ومتميّزة وتم تنفيذه بدقة عالية من الناحية الإخراجية والإنتاجية، فنحن نحرص على تقديم حالة فنية وإنتاجية مختلفة في العالم العربي، بالإضافة الى أن كل ممثل في المسلسل أضاف من خبرته وموهبته ليظهر للجمهور بطريقة لم نرها من قبل في عالمنا العربي، وبالنسبة لي هذا نوع جديد من العمل لم أقدّمه من قبل.

وقال مخرج مسلسل "جوليا"، إيلي ف حبيب، إن ماغي بو غصن ستظهر في المسلسل بشخصيات كثيرة، حتى أنه أصبح لديها نوع من الإنفصام بسبب هذه الشخصيات، والمسلسل غني بالقصة والشخصيات وكنا جميعاً في العمل كفريق واحد.

مسلسل "تانغو"

توجّهنا بسؤال لبطل مسلسل "تانغو" باسل خياط، عن التجربة الأولى له مع دانييلا رحمة وخصوصاً أنها تمثّل لأول مرة، وكيف كان التفاعل بينهما؟ فأجاب خياط بأن مجال التمثيل واسع جداً وهناك عوامل عديدة تلعب دوراً في التفاعل بين الممثلين من ناحية القصة والإخراج، وأنا لديّ ثقة كبيرة بأن هناك عيناً ثالثة يمثّلها المخرج رامي حنا ولسنا هنا في عملية أستاذ وتلميذ هي فعل ورد فعل وزمالة تمثيلية، ضمن ناظمة أساسية هي المخرج، وأرى أن "تانغو" سيكون البداية الفعلية لدانييلا رحمة في التمثيل.

وأشار خياط الى أنه يقدم عملاً آخر في رمضان هو "الرحلة"، وان شخصيته في هذا المسلسل مختلفة كثيرا عن شخصيته في "تانغو"، ولكل مسلسل عوامله الخاصة بغض النظر عن نجاحه أو عدم نجاحه.

دانييلا رحمة تحدّثت عن المشهد الأول الذي صوّرته في مسلسل "تانغو"، والذي يعد تجربتها التمثيلية الأولى، فقالت إنها شعرت بالخوف في البداية وهو تحد كبير ومسؤولية بالنسبة لها، وانها تعشق التمثيل وتنتظر رأي الجمهور حول تجربتها الأولى، حيث "ستكون شخصيتي حساسة جداً".

من جهته، أشار باسم مغنية الى أن التجربة الأولى لدانييلا رحمة مشجّعة وشعر بإرتياح لهذا التعاون، ولاحظ أن دانييلا حريصة جداً على عملها وكانت تهتم بأدق التفاصيل وتعطي كل ما لديها، حتى تنجح بتجربتها الأولى.

اما طلال الجردي فقال عن دروه في المسلسل، إن هناك إختلافاً كبيراً بهذا المسلسل عن أدواره في أعماله السابقة، حيث ابتعد عن الكوميديا واتجه للتراجيديا، وهو لا يعتبر أنه "يعمل" في هذا المجال بل هو شغف بالنسبة اليه، و"تانغو" قائم على قصة مثيرة وأكشن وحيثيات كثيرة.

وقال مخرج مسلسل "تانغو" رامي حنا، إن الدراما بحاجة لجهود الجميع من ممثلين ومؤلفين ومخرجين، فلا نجاح لعمل إلا بتكامل كل عناصره، ولا أرى أن هذه التوليفة غريبة بجمع ممثلين من جنسيات مختلفة فأنا أشجع على ذلك، وأشعر أنني أعمل ضمن عائلة واحدة.

بين "جوليا" و"تانغو"، إنفصام بالشخصيات وخيانة ومخدرات.. والجمهور في الموسم الرمضاني المقبل بإنتظار عملين كبيرين، من ناحية التوليفة التي تجمع اهم نجوم الدراما في كل عمل، وأيضاً من الناحية الإنتاجية والفنية.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً،إضغط هنا.