بعد انتشار شائعة خبر انفصالها عن عريسها، اطلّت ​سارة الودعاني​ بحفل "ليلة الحنة" الخاصة بها، الذي استوحته من الطابع الخليجي، اذ انها اثارت الجدل مجددا، نظرا لفستانها الذي ارتدته، اضافة الى ظهور الكثير من الذهب الذي زيّنت به رأسها ويدها وخصرها، ما أظهر مدى السخاء الكبير.

من ناحية اخرى لم تكشف الودعاني عن هوية خطيبها، مشيرةً إلى ان هويته لا تهم الناس، فلو كانت تريد ان تتزوج من شخص معروف لكانت فعلت.

فيما أشار الكثيرين من متابعيها الى ان عريسها يدعى عبد الوهاب السياف، اذ انهما ظهرا سابقا في بعض الفيديوهات.