أمل رزق​: مخرجة العمل راهنت على الوجوه الشابة وتقدمهم في ادوار محورية

منال الصيفي​: نكثف ساعات تصوير المسلسل لتسليم الحلقات النهائية

شهيرة سلام​: تخيّلت ​داليا البحيري​ منذ كتابتي للمعالجة و​فراس سعيد​سيبهر المشاهدين


دراما رومانسية اجتماعية تتطرق لمشكلات كثيرة تخص العلاقة بين الرجل والمرأة. هذا باختصار مضمون مسلسل "للحب فرصة أخيرة"، الذي بدأ عرضه على احدى القنوات الفضائية، وينتمي لاعمال الدراما الطويلة ويعمل صناعه على انهاء تصوير مشاهده الاخيرة بحيث يجلسون في مقاعد المشاهدين ويتابعون ردود الافعال حول ادائهم لادوارهم.
الممثلة داليا البحيري بطلة المسلسل، قالت عن "للحب فرصة اخيرة"، انه مختلف تماما عن مسلسلها السابق "يوميات زوجة مفروسة"، مشيرة الى انه عمل رومانسي درامي احبته للغاية لاسباب متعددة منها انه من اخراج منال الصيفي والتي تجدها مخرجة حساسة جدا وشاطرة ويظهر ذلك من خلال استعانتها بفريق كبير من الفنانين
الشباب الذين استطاعت ان توجّههم برؤيتها الخاصة. وستكون هذه فرصة لهم للظهور على الشاشة. وأعربت عن سعادتها بان تكون هي الواجهة التي يخرج من خلالها هؤلاء الممثلين الشباب الى جانب المؤلفة شهيرة سلام التي تقدم موضوعا قويا جدا وشديد الانسانية.

ولفتت الى سعادتها بالوقوف لاول مرة مع الممثل السوري فراس سعيد، خصوصا انها تجمعها به صداقة منذ سنوات طويلة لكنهما يلتقيان لاول مرة في عمل فني وهو يقدم في المسلسل دورا مختلفا. الدور مكتوب بشكل جيد جدا وتوقعت ان تكون هذه انطلاقة جديدة له في عالم الدراما.

وأبدت فخرها بان العمل يضم طاقما مميزا من الممثلين منهم أمل رزق و​أميرة العايدي​ و​مراد مكرم​ الى جانب المذيعة هبة الاباصيري التي تقدم دورا مختلفا وجديدا وجميلا جدا، وفيه تطورات عديدة ستفاجىء المشاهدين، يضاف الى ذلك كون العمل من انتاج شركة قوية جدا.

وعن رأيها في عرض المسلسل خارج سباق رمضان، ذكرت انها للمرة الاولى تشارك في عمل ينتمي للدراما الطويلة، بعد ان اعتادت على مسلسلات الـ30 حلقة وتجد ان التجربة الجديدة صعبة. وتتوقع ان يحظى المسلسل بنسبة مشاهدة مرتفعة خلال عرضه في الشهر الحالي بعيدا عن الازدحام الدرامي في الماراثون الشهير الى جانب انشغال المشاهدين بطقوس الشهر الكريم، وهو ما يعرض عددا كبيرا من هذه المسلسلات للظلم بألّا يحظى بنسبة مشاهدة عالية.

​​​​​​​الممثلة امل رزق قالت إن المخرجة امال الصيفي تهتم بكل تفاصيل الاعمال التي تقدمها وهو مالمسته عن قرب خلال عملها تحت قيادتها في مسلسل "للحب فرصة أخيرة"، الذي وصفت مؤلفته بالرائعة بسبب قدرتها على تقديم قصة شديدة الانسانية وتوقعت ان يتفاعل معها المشاهد العربي لانها ليست بعيدة عنه انما سيجدها في قصص المحيطين به من عائلته او جيرانه.

واشادت باختيار النجمة داليا البحيري لتكون في مقدمة نجوم العمل بالاضافة الى اميرة العايدي وأخريات سيتمكن من جذب المشاهدين للعمل، وايضا الوجوه الجديدة التي سيكون العمل شهادة ميلادها الفنية.

​​​​​​​أمل، لفتت الى ان الكواليس سيطرت عليها روح المحبة التي جعلت الجميع يشعرون كما لو انهم اسرة واحدة. واشادت بِرِهان المخرجة منال الصيفي على اختيار هذه الوجوه الشابة لتقديم شخصيات محورية ومؤثرة في الاحداث.

المخرجة منال الصيفي قالت انها تكثف ساعات تصوير المسلسل لانهاء العمل وتسليم بقية الحلقات للقناة العارضة بعد أشهر من التصوير.
مشيرة الى ان المسلسل يقدم العديد من العلاقات العاطفية والانسانية التي تمر بمشكلات هي بمثابة اختبار لاطرافها وهو ما قد يجذب المشاهد للمتابعة.

بدورها ذكرت المؤلفة شهيرة سلام، انها كتبت المعالجة الدرامية للعمل منذ عامين وعرضت الفكرة على المخرجة منال الصيفي التي أُعجبت بها كثيرا، ومن هنا بدأت التحضيرات ثم التعاقد مع الشركة المنتجة وطاقم الممثلين وتحديد مواقع التصوير ثم انطلاق الكاميرات. مشددة على ان داليا البحيري كانت في خيالها منذ كتابتها لمعالجة المسلسل، لذا فهي سعيدة جدا بموافقتها على العمل وتقديمها له. مضيفة انها كانت تتمنى ان يقدم دور البطل في العمل خالد سليم، لكن انشغاله باعمال أخرى دفعه للاعتذار، فحلّ مكانه الممثل السوري فراس سعيد الذي سيقدم اداء يُبهر المشاهدين.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً، إضغطهنا.