يعتبر سجن "هالدن" في ​النرويج​، من أفخم السجون حول العالم، فقد أنشأته الحكومة النرويجية للمساجين، بشكل يؤمن لهم حياة الرفاهية والراحة.



فالسجين في "هالدن" ينام على سرير فخم، وكل سجين يشاهد القنوات الفضائية عبر شاشة تلفزيون خاصة به، ولدى كل واحد براد خاص.

وفي السجن مناظر طبيعية يستمتع بها السجين وايضا ومكتبة، بالإضافة إلى ملاعب كرة السلة والكرة الطائرة، وكذلك غرفة جلوس فخمة للعب الـ play station ، بالإضافة إلى مطبخ فخم حيث يعد المساجين طعامهم. ومن اللافت أنه لا يوجد قضبان على النوافذ.

ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل ان كل سجين يحظى بمنزل صغير ليستضيف فيه عائلته.

وعلى الجدران في كل أرجاء السجن رسومات الغرافيتي، ولدى المساجين استديو للتسجيل الموسيقي.

ومن اللافت أن في ​سجن هالدن​ مستشفى تتضمن عيادات متخصصة، حيث أن في النرويج يعتبرون أن السجين يفقد حريته لكنه لا يفقد حقوقه الإنسانية بأن يحصل على الإهتمام الطبي.

ولا يخلو السجن هناك من الأطباء النفسيين المرافقين للمساجين.