على الرغم من رحيله، لايزال المخرج المصري ​يوسف شاهين​ حاضراً في أذهان الجمهور العربي لا بل العالمي أيضاً.

وهذا ما أثبته ​مهرجان كان السينمائي الدولي​ في دورته الـ 71 المقررة إقامتها بين الـ8 والـ9 من شهر نيسان/مايو المقبل، حيث يعود شاهين إلى المشاركة من خلال فيلمه الشهير " ​المصير​ " بنسخته الجديدة المرممة الجديدة.

النسخة الجديدة من الفيلم تم ترميمها بجودة فائقة الدقة على يد معمل إكلير ايماج، بتمويل من شركة مصر العالمية واستديو أورانج والسينماتك الفرنسي بدعم من المركز السينمائي الفرنسي.

ويأتي عرضها في كان تمهيدًا لبرنامج استعادي كبير لسينما يوسف شاهين من المقرر إطلاقه في السينماتك الفرنسي خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وهذه ليست المرّة الأولى التي يشارك فيها الفيلم في المهرجان، حيث كانت المشاركة الأولى له عام 1997 وهو نفس العام الذي نال فيه يوسف شاهين جائزة المهرجان الخاصة بدورته الخمسين تكريمًا له على مجمل أعماله.

وكذلك شارك شاهين من خلال أعمال أخرى هي فيلم "الآخر" عام 1999 في قسم نظرة ما، وبفيلم "اسكندرية نيويورك" عام 2004 في القسم نفسه.