صدم الوسط الفني في ساعات الصباح الاولى بخبر رحيل الفنانة والإعلامية المغربية ​وئام الدحماني​، عن عمر يناهز 34 سنة في أبو ظبي بسكتة قلبية . لم يتوقع احد رحيل وئام في هذا العمر الصغير وفي عز عطائها للفن الذي ابدعت فيه وخرجت منه الى بوليوود في سابقة لم يعرفها المغرب العربي في السابق. فمن هي وئام الدحماني وكيف وصلت الى ​عالم الشهرة​ وصولاص الى يوم رحيلها؟

ولدت وئام الدحماني في مدينة القنيطرة سنة 1983، الا انها هاجرت المغرب لتعيش مع عائلتها في ​الامارات​ حيث تخصصت بالهندسة لكن المرحومة لم تحب الهندسة بل كان عشقها للاعلام والتمثيل اقوى من كل شيء فسعت لتحقيق طموحها وقدمت تجارب أداء عديدة في عدة مؤسسلات اعلامية الا انه شاء القدر ان يكون برنامج "100٪ بوليوود" عبر قناة "زي أفلام" الذي قدمته هو نقطة التحول في مسيرتها.

في 2010، قدمت أول فيديو كليب بعنوان "أهلا وسهلا" وصورته على الطريقة الهندية بسبب حبها لهذا البلد. في 2011، كانت بداية مسيرتها التمثيلية في سلسلة "ضلال الماضي" ثم مثلت بعدها في "ملحق البنات"، و"فرصة ثانية"، وآخرها كان "أصعب قرار". ماذا عن هرتها في بوليوود؟ قدمت وئام أعمالأ عديدة في بوليوود منها "عشق خذا" سنة 2013 للمخرج شاهين رفيق، و"هتال" سنة 2014، ثم "هجرت" في نفس السنة.

وكان من المنتظر ان تكون بطلة فيلم عربي هندي ضخم يشاركها فيه أهم الممثلين العرب والهنود إلا أن مشروعها الذي تعمل عليه منذ سنتين لن يتحقق بعد رحيلها. تصريحات وئام المثيرة للجدل جعلتها حديث الصحافة منها حين صرّحت في رغبتها في الإنتحار، وانها تود الزواج من رجل وسيم وغني. كما شاركت الجمهور في حوادث التحرش التي كانت تتعرض لها كما واعترفت بعمليات التجميل التي لم تخفها على جمهورها.