عام 2016، أنقذت الدنماركية ​أنجا ريدغيرن​ طفلاً ​نيجيريا​ً يبلغ من العمر عامين كانت قد ألقته أسرته إلى الطرقات من غير طعام أو لباس ظناً منها أن أرواح شريرة تسكنه.

وكان المارة جميعاً يتجنبون هذا الطفل بسبب هذا الإعتقاد، وبقي 8 أشهر يأكل من القمامة.

أنجا، كانت المنقذة التي أخذت الطفل وأسمته "أمل" Hope وعالجته من الأمراض واليوم بات هذا الطفل بصحة جيدة ويذهب إلى المدرسة.

وتنشر دائماً أنجا صور "هوب" الذي لم يعد أبداً يشبه صورته القديمة حين التقت فيه للمرة الأولى وسقته الماء.

وفي هذه الصور أدناه "هوب" الذي تغيرت حياته جذرياً إلى الأفضل.