افادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ان امرأة متوفية ما زالت ترسل لزوجها ​بطاقات تهنئة​ بعيد ميلاده رغم وفاتها منذ سنتين.

واشارت الصحيفى الى ان هذه المرأة توفت في سن الـ34 من عمرها، وذلك في عيد زواجها الحادي عشر عام 2016، نتيجة معاناتها من ​مرض السرطان​.

وكانت قد كتبت 27 بطاقة عيد ميلاد لزوجها قبل وفاتها، ما يضمن لها معايدته كل عام برغم فراقها له.

واشار التقرير الى ان الزوج سيتلقّى رسائل عيد الميلاد إلى أن يبلغ عمره الـ 65 عاما.