كايتلين جينر​ هي المرأة التي أحدثت ضجة واسعة يوم خرجت الى العلن وأعلنتها : " لم أعد رجلاً وأصبحت امراة.. نادوني بكايتلين".

كايتلين في الاصل ليست الا بروس جينر الرياضي المعروف الذي حقق العديد من البطولات الاولمبية كما وكان الوجه الدعائي للعديد من الحملات الرياضية. صدمة للكثيرين حدثت يوم غير ميوله الجنسي رغم انه كان متزوج لثلاث مرات من نساء جميلات وعنده 6 أولاد

 

 

زواج كايتلين جينر من 3 نساء:

تزوجت   كايتلين جينر   لاول مرة حين كانت رجلاً من ​كريستي كراونوفر​ عام 1972 وتطلقا عام 1981 ثم تزوجت من امرأة اخرى عام 1981 وتطلقا عام 1986. في المرة الثالثة اصبحت الامور تحت الاضواء بعد ان   ارتبطت بكريس   بعد وقت قليل من طلاقها من زوجها الأسبق، والد الأخوات كارداشيان، وأنجبا معاً ​كيندال​ و​كايلي​ اللتان تحققان شهرة واسعة من خلال برنامج تلفزيون الواقع " ​Keeping Up With The ​​​​​​​Kardashians​" .

​​​​​​​

 

 

 

 

كيف بدأت قصتها مع عمليات التجميل ؟

قبل الاعتراف الكبير، كانت   كايتلين جينر   قد بدأت تخضع للعديد من علاجات البشرة و الجراحات التجميلية، حتى بدت فعلياً تنافس النساء في هذا المجال مع انها لم تكن امراة في ذلك الوقت. واعترفت بأنها حاولت العديد من المرات أن ترتدي الفساتين الخاصة بـ   كيم كارداشيان​    من دون أن تعرف ذلك.

و​​​​​​​بعد ان انفصلت عن كريس، وأكدت لأفراد أسرتها أنه اتخذت قرار تغيير جنسها ليتحوّل إلى امرأة، و لم يعارض أحد تلك الفكرة رغم الصدمة التي عاشوها في البداية، حتى إن ابنته اكيندل أكدت أنها تدعمه تماماً و أنها تريدها أن يكون سعيداً.

 

 

​​​​​​​​​​​​​​كايتلين جينر تعلن الخبر للعالم

ودّع بروس جينر نهائياً حياته كرجل وظهر على غلاف   مجلة Vanity Fair    للمرة الأولى كـ   كايتلين جينر  ، وقام بجلسة تصوير أجرى مقابلة صرّح فيها عن ما في داخله: " إذا كنت سأكذب و أنا على فراش الموت أو اقتربت منه مع احتفاظي بهذا السر بشأن تحولي، كنت سأصبح شخصاً كاذباً، و هذا الشيء أراه مدمّراً و كارثة ". وأكد أنه يشعر بداخلها بأنها حقاً امرأة قائلة: " لم أرتدِ يوماً ملابس امرأة و قد قضيت حياتي بأكملها و أنا أرتدي ملابس رجل."

​​​​​​​​

 

بعد التحول الجنسي..كايتلين جينر تواعد الرجال والنساء

​​​​​​​لا زالت عدسات الباباراتزي ترصد تحركات   كايتلين جينر   التي لا تفوّت فرصة في جعل نفسها حديث الناس فقد ​​​​​​​رصدتها عدة مرات عدسات الكاميرا وهي تمسك يدا بيد رجل ومرة اخرى حين كان رجل اعمال يصطحبها لتناول الغذاء. أما الصدمة الكبرى كانت حين انتشر خبر مفاده انها تواعد عارضة ازياء متحولة جنسياً واسمها صوفيا وهي اضغر منها بـ47 سنة! هذا الخبر الذي نفته نفياً قاطعاً كايتلين وقالت انها حالياً لا تفضّل الارتباط.

 

 

​​​​​​​علاقة كايتلين جينر باولادها بعد التحول الجنسي​​​​​​​

لا شك ان الموضوع شكل صدمة قوية على العالم كله فكيف على أولاده الذين اعتبروه أباً والوجود الذكوري في العائلة؟

في البداية اشارت تقارير عالمية ان اولاده شباباً وبناتاً لم يتقبلوا هذه الفكرة التي اعتبروا " مجنونة " خاصة أن حياة   كايتلين جينر    تحت الاضواء والامور ستكون صعبة عليها نفسياً ومعنوياً لان هويته ستبقى مرتبطة ببروس جينر الأب.

بعد فترة بدأ الجميع يتقبل الفكرة لا بل بدأت كايتلين تخرج معهم وتظهر معهم على   السجادة الحمراء   الا ان صورتها فشلت ان تتغير في نظر   كيندال   و   كايلي    اللذان يناديانها بـ " أبي " رغم تحوّلها الى امرأة.