محمد حداقيممثل سوري ولد يوم 1 كانون الثاني/يناير عام 1970، وتخرج من المعهد العالي للفنون ​المسرح​ية-قسم التمثيل عام 1997، وعمل في الدراما والمسرح والدبلجة وفي رصيده عدد من الأعمال الهامة، وهو عضو في نقابة الفنانين منذ العام 1998.

مسيرته التمثيلية
يعتبر مسلسل "الموت القادم إلى الشرق" عام 1997 من الأعمال الأولى التي شارك فيها حداقي، وكذلك المسلسل الشَّهير "الكواسر" عام 1998، حيث أدى فيه دور ثعلبة.
لم تكن أدوارمحمد حداقيكبيرة حينها، لكنه ممثل بارع لدرجة أن رغم مشاركاته في أدوار مشاهدها قليلة، إلا أنه استطاع أنّ يكون محطَّ أنظار المخرجين، وتتالت بعدها الأعمال الهامة التي شارك فيها حداقي، ومن أهمها "الفوارس" عام 1999، و"​الخوالي​" و"ليل المسافرين" عام 2000، و" صلاح الدين الأيوبي، "بديع الزمان الهمذاني"، و"قطوف من الرفوف" عام 2001.
على صعيد السينما شارك حداقي عام 2004 في فيلم "باب الشمس"، وفي العام نفسه شارك في مسلسل "التغريبة الفلسطينية".
كان يصعد تدريجياً في عالم الدراما، حيث كان من الواضح ازدياد مشاركاته عاماَ بعد عام كمّاً ونوعاً، ففي عام 2005 شارك في "حديث المرايا"، "خلف القضبان"، "أبو زيد الهلالي"، "خمسة وخميسة" أما عام 2006 فشارك في "الوزير وسعادة حرمه"، "مشاريع صغيرة"، "صدى الروح"، "أهل الغرام"، "​غزلان في غابة الذئاب​"، ويعتبر العام 2006 نقطة تحول في حياة حداقي المهنية، حيث نالت الأعمال التي شارك فيها جماهيرية عالية حينها كما أن أدواره كانت محورية لكل عمل.

برع محمد حداقي في الكوميديا والتراجيديا، فمسلسل "غزلان في غابة الذئاب" واحد من أكثر الأعمال التراجيدية، أما مسلسل "الوزير وسعادة حرمه" فهو على النقيض تماماً.
عام 2007 شارك حداقي في مسلسل "بهلول أعقل المجانين"، "الاجتياح"، "عنترة"، "ممرات ضيقة"، "رجل الانقلابات كوم الحجر".
عام 2008 شارك حداقي في 11 عملاً درامياً، وفي كل عمل أدى حداقي شخصيته بطريقة مختلفة تماماً عن الأخرى (من حيث الاداء)، ولعل أبرز أعمال 2008 "رصيف الذاكرة"، "وجه العدالة"، "يوم ممطر آخر"، "طريق النحل"، و"زهرة النرجس".
ويعتبر مسلسلات "أسعد الوراق"، "​ضيعة ضايعة​"، و"​أهل الراية​"، من أبرز أعمالمحمد حداقيلعام 2010، أما عام 2011 فأبرزها كان مسلسل "الخربة"، "يوميات مدير عام" ، "بقعة ضوء 8"، بالإضافة إلى مشاركته في فيلم "طعم الليمون".
عام 2013 شارك في 6 أعمال درامية هامة، وهي "سنعود بعد قليل"، "حدود شقيقة"، "وطن حاف"، "الولادة من الخاصرة 3"، "حياة مالحة"، "الانفجار".
كما شارك في عدد كبير من المسلسلات، منها "هواجس عابرة"، "سايكو"، "الواق واق"، مقامات العشق"، "عن الهوى والجوى"، "عندما تشيخ الذئاب"، "كونتاك"، "ببساطة"، "الساحر".

كما كان له مشاركات في المسرح في "أواكس"، "سفر برلك"، "خارج السرب"، "العين والمخرز"، "الفطور الطيبة، "أغنية القمر"، "كاريكاتور"، "نور العيون"، "سيدي الجنرال"، "فوتوكوبي"، و"سوبر ماركت".
في الإذاعة، شارك في في "حكاية من رواية"، "حكم العدالة"، "وجوه في الظلام"، و"ليالي وأحداث".

لم أوفّق في ​مسلسل الأخوة​ وتورطت في الدوبلاج
قال محمد حداقي خلال مقابلة صحفية إنه ليس من هواة الأعمال المدبلجةن رغم مشاركته فيها قائلاً إنه تورط بالدوبلاج بعد نجاح شخصية "إيزل"، التي قام بدوبلاجها، وإصرار الشركات على استمراره في تقديمها.
وكشف أنه شارك في مسلسل "الأخوة" لدوافع إقتصادية، ولكنه ليس مع الأعمال الطويلة قائلاً: "لم أوفق في مشاركتي في هذا العمل وكان هناك مشاكل إنتاجية وإدارية كثيرة وكان يمكن اختصار هذا المسلسل بـ 15 حلقة أو أقل، و يا ليتني شاركت بعمل آخر عوضاً عنه".

الممثل هو أغبى الكائنات
وجّه محمد حداقي رسالة شديدة اللهجة إلى نوعية محددة من الفنانين، وقال: "من أين جاءت هذه الوقاحة كلها بالادعاء الثقافي؟ ومن الذي أخبركم بأن ظهوركم المتكرر الممجوج على الشاشات يمنحكم حق هذا الادعاء الباطل ومعظمكم وأقول معظمكم لم يقرأ رواية أو مقالة أو كتاباً ولو كان في الطبخ. فكيف تسول لكم أنفسكم بالظهور بمظهر العارف القيِّم على المعرفة؟ بل وكيف تسمون أنفسكم نخباً. ألا تستحون؟» وتابع: "والله كلما مررتم بنا بلقاء أو عمل ما أزداد قناعة بأن الممثل هو أغبى الكائنات الحية على الاطلاق. يا سيدتي ويا سيدي، انفخوا واشفطو وانحتو الجسم والحواجب والشفاه. لا ضير في الجمال أبدا بل وبالعكس. لكن بالمقابل اقرؤوا، إبحثوا، راقبوا، أنصتوا للحياة لعلكم تنهضون".

زواجه من ​سيدرا الأتاسي​ ثم طلاقهما
إحتفلمحمد حداقيفي آب/أغسطس عام 2015، بزواجه منسيدرا الأتاسي،في حفل زفاف حضره العديد من النجوم والأصدقاء في دمشق، ومنهم ​أيمن زيدان​ وإبنته نورا، ​عباس النوري​ وزوجته الكاتبة عنود خالد، والمخرج المثنى صبّح، وغيرهم.
وفي عام 2019، علم موقع "الفن" أنمحمد حداقيإنفصل عن ​سيدرا الأتاسي​ منذ فترة، لكن الخبر بقي طي الكتمان.
ودأب الاثنان على نفي الشائعات التي تتعلق بإنفصالهما في وقت سابق، قبل أن تصبح هذه الشائعات حقيقة، وينفصلان بشكل رسمي.
من جهتها، كشفت ​سيدرا الأتاسي​​ حقيقة الأخبار التي تم تداولها عن علاقة فنانة شهيرة بإنفصالهما، إذ نفت هذا الأمر تماماً، قائلةً :"بكل تأكيد لا علاقة لأي فنانة أو أي أحد بإنفصالنا وما حدث أننا جلسنا بكل ود وهدوء ودون أي مشاكل وتحدثنا بكل بساطة وما زال التواصل مستمراً ولم ينقطع أبداً حتى بعد لحظات من انفصالنا".