في تغطية خاصة لموقع الفن، اشتعلت الحلقة النهائية من مرحلة المواجهة في The Voice، حيث من المقرر أن تبدأ المرحلة النهائية والمباشرة الأسبوع المقبل، ليتنافس فريق كل من ​عاصي الحلاني​ و​إليسا​، و​أحلام​، و​محمد حماقي​ للوصول الى اللقب عبر مشترك واحد سيتفوق على كل المشتركين من كل الفرق.

بداية الحلقة كانت مع فريق احلام، حيث جمعت أول مواجهة علي رشيد، وعبد الرحمن المفرج بأغنية "مذهلة" للفنان محمد عبده، وبعد رأي أعضاء اللجنة قررت أحلام أن تنقل عبد الرحمن المفرج الى المرحلة النهائية، لكن محمد حماقي وعاصي الحلاني وإليسا تدخلوا واختاروا إبقاء علي رشيد في البرنامج فاختار بدوره ان ينضم الى فريق حماقي، فانهالت دموع الفنانة أحلام فعلّقت إليسا "أحلام عم تبكي.. كنت عم تنمري عليي بس بكيت".

المواجهة الأخيرة في فريق أحلام كانت بين سالي منصور، وفؤاد القريتلي، حيث قدما أغنية لويكند، واختارت أحلام أن تنقل فؤاد الى مرحلة النهائيات.

وبالإنتقال الى المواجهات في فريق محمد حماقي كانت المواجهة الأخيرة بين لطيفة بو قرة، حسين بن حاج، وسيار عابدين، وقدموا أغنية "يا غالي"، فاختار حماقي ان ينقل حسين بن حاج الى المرحلة النهائية.

أما المواجهة ما قبل الأخيرة فكانت في فريق إليسا بين الثلاثي إلين مصري، ربيع الحجار ومحمد علي كمون. وبعد اداء مميز، اختارت إليسا ان تنقل ربيع الحجار الى المرحلة النهائية.

المواجهة الأخيرة في فريق إليسا كانت بين صفاء سعد، وجيانة غنطوس، وبعد أداء مميز كشف أحلام أنها تغار من إليسا بسبب "ًصفاء"، معتبرة أنها صوت مميز، وبعد كلام أحلام عن الغيرة وانها تغار منها تقدمت الأخيرة وحاولت خنق أحلام ممازحة، من ثم اختارت إليسا أن تنقل جيانة الى المرحلة النهائية.

من ثم قام عاصي الحلاني بالضغط على زر الخطف وقال "اذا ما ربحت صفاء اللقب ففي شي غلط"، وبعد كلامه ضغطت أحلام على زر الخطف فاختارات صفاء ان تنتقل الى فريق عاصي.

المواجهات الأخيرة في الحلقة كانت مع فريق عاصي الحلاني، وكانت أولى مواجهات فريقه في الحلقة مع أولغا وشربل القاضي من جهة وريتا كاميلوس من جهة أخرى. وبعد اداء مميز، إختار الحلاني أن ينقل ريتا الى المرحلة النهائية، من ثم قالت أحلام للحلاني "أنا حاقدة عليك" ممازحة لأنها تحب لو أن ريتا كانت بفريقها، من ثم عادت وضغطت على زر الخطف لكن بشرط أن تنقل أولغا وليس شربل، فوافقت أولغا.

أما آخر المواجهات في الحلقة فكانت بين بتول بني وبشار الجواد من فريق عاصي، وأختار الحلاني أن ينقل بتول بني الى المرحلة النهائية.