تمهد قلة ​النوم​ الطريق للبدانة، بسبب تأثيرها السلبي على عملية ​الأيض​، أو التمثيل الغذائي.

وأوضحت مجلة "وومان" النمساوية المعنية ب​الصحة​ و​الجمال​، أن ​قلة النوم​ تتسبب في تنشيط هرمون الجوع "غريلين"، وتثبيط هرمون الشبع "لبتين" في الوقت ذاته، ما يفسر شعور الأشخاص، الذين ينامون قليلاً، بالجوع كثيراً ويواجهون صعوبات كثيرة في ​إنقاص الوزن​.

ولتجنب ذلك، تنصح مجلة "وومان" بأخذ قسط كاف من النوم لمدة 8 ساعات ليلاً، مع مراعاة أن يكون النوم عميقاً ومتصلاً، ليكون للنوم تأثيره الإيجابي على عملية الأيض.