يتعيّن على مرضى ​السكري​ الإستعداد للسفر جيداً، لتجنب العدوى وإنخفاض مستوى ​السكر بالدم​.

ويجب التطعيم ضد ​الإنفلونزا​ قبل ​السفر​، لأن السكري يُضعف جهاز ​المناعة​، ومن ثم يرتفع خطر الإصابة بالعدوى كالإنفلونزا. 

وينبغي أن يصطحب المريض نفس كمية أشرطة القياس المناسبة لمدة السفر، والتي كان ليستخدمها في المنزل خلال نفس المدة، نظراً لأنه يلزم قياس نسبة السكر أثناء السفر بمعدل أكبر من المعتاد، بسبب تناول أطعمة غير معتادة أثناء السفر. 

وبطبيعة الحال ينبغي اصطحاب جهاز قياس السكر و​الأنسولين​ في حقيبة اليد، علماً أن صلاحية الأنسولين تبلغ 4 أسابيع في ظل درجة حرارة 30 مائوية، في حين أنه يفقد مفعوله في ظل درجة حرارة 40 مائوية. 

ومن المهم أيضاً إصطحاب مواد مُطهرة للجروح، التي عادة ما تصيب الأقدام عند السفر إلى البراري مثلاً. 

ولعلاج جروح الأقدام يجب إصطحاب مضاد حيوي، مثل "أزيثرومايسين". 

وبشكل عام، على مريض السكري إصطحاب بطاقة متعددة اللغات، تُشير إلى أنه مريض بالسكري، لإسعافه إذا تعرض لإغماءة مفاجئة.