زار زوجان ساحل ​أمالفي​ في ​إيطاليا​، قبل أن يستقرا في آخر مغامرة على شاطىء "لاس بيير" في الكاريبي لقضاء وقت ممتع، إلا أنّ الكارثة التي حصلت أشعرت الزوج أنّه الأقل حظاً في حياته.

فبحسب صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، خُطفت الزوجة من زوجها الطبيب واغتُصبت!

وفي التفاصيل، ان الزوجة "جيسيكا" كانت تستعد للقيام  بتمارين "اليوغا" على الشاطئ، وفجأة خرج رجل ضخم وضغط بكفه الكبير على فكيها ليكتم استغاثتها، وصرخ في وجهها "تعالي معي"، وقادها وسط أشجار الغابة ليعتدي عليها جنسياً ثم يقتلها خنقاً.

وهكذا، شهد أحد شواطئ الكاريبي احدى أبشع الجرائم مأساوية والتي ستظل محفورة في ذاكرة سائح فقد زوجته بعد تعرضها للاغتصاب.