تراجعت الممثلة سلمى بلير عمّا قالته لجمهورها أمس، بعدما أخبرت العالم خلال مقابلة أنّ صديقتها ​كاميرون دياز​ اعتزلت التمثيل، وباتت الآن تصر على أنّ تعليقها كان "مزحة خرجت من سياقها".

وكتبت بلير عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي: "من فضلكم، كنت أمزح في المقابلة. كاميرون دياز لم تعتزل أي شيء. وللمزيد من الأخبار العاجلة، أنا الآن أعتزل كوني المتحدّثة باسم كاميرون دياز. ما عنيته أثناء المقابلة هو أنها لا تحتاج إلى صنع المزيد من الأفلام، فحياتها رائعة، ولا أعرف ما هي المتطلّبات الّلازمة لإعادة استقطابها لصنع الأفلام".