بعد الشجاعة الكبيرة التي تحلت بها فتاة من ذوي الإحتياجات الخاصة بتصويرها وتوثيقها لسائق تاكسي وهو يحاول التحرش بها والقيام أمامها بحركات مقززة، أثارت غضباً كبيراً وضجة واسعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي بعد إنتشار الفيديو.

تكشفت تفاصيل جديدة حول الحادثة حيث تبين أنه في صباح اليوم الاثنين تم تحديد موقع المركبة بعد خروجه من ​المدينة المنورة​، بعد بالتنسيق بين دوريات منطقة المدينة المنورة ودوريات الأمن بمحافظة ينبع.

وأضافت المعلومات وفقاً لصحيفة "سبق"  أنه جرى ضبطه على الرغم من أنه غيّر ملامحه بقص شعره، لكن يقظة رجال دوريات الأمن بينبع، ساهمت في الإطاحة به قبل مركز خمسين في بوابة إحدى الشركات، واعترف بفعلته وجرى الحجز عليه وعلى المركبة وتم تسليمه للجهة المختصة.

وكان المتحدث بإسم شرطة منطقة المدينة المنورة الرائد حسين القحطاني، أنه وبعد التأكد من صحة الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الإجتماعي تمت ملاحقة الموضوع وأضاف:" تم التوصل إلى الفاعل وهو مواطن في العقد الثالث من العمر يقوم بنقل الركاب بسيارة خاصة، وقد استغل ظروف تلك الفتاة، وبفضل الله تم القبض عليه لتقديمه للعدالة لينال عقوبته".

وتابع:" شرطة منطقة المدينة المنورة تؤكد على اهتمامها وعزمها لتتبع كل مخالف بحزم من منطلق مسؤولياتها الأمنية والمجتمعية، وتحذر في الوقت نفسه من تسول له نفسه الإخلال بالأمن وانتهاك حرمات الناس أو الاعتداء عليهم، وتهيب بأولياء الأمور مراعاة مسؤولياتهم الأسرية تجاه، فلذات أكبادهم (كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته)".