أفنان الباتل​ هي ابنة رجل الأعمال السعودي سليمان الباسل تخرجت من جامعة الإمام محمد بن سعود حيث درست اللغات والترجمة في الرياض ، استطاعت أن تكشف موهبتها في عام 2000 في التصوير وعرض الصور لحياتها اليومية في المنتديات والمواقع حيث بدأت بمواقع "سبيس"، "فليكر" فكانت تعرض صورا لأغراضها ورحلاتها مع وصف كل صورة حيث كونت شهرة وشهرة عبر هذه المواقع الإلكترونية، لأنها كانت من القلائل العرب الذين يشاركون الآخرين عبر المواقع الإلكترونية حياتهم الشخصية لحظة بلحظة، ومن المدهش أن نرى تشجيعا من والديها طالما أن ذلك يحقق لها السعادة ولم يضرها.

انطلاقتها وشهرتها

تمكنت أفنان في زمن قصير من تكوين شهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على غرار العديد من نجوم السوشال ميديا، كما ازدادت شهرة من خلال تصويرها لأختها "هناي"، التي عرفها الجمهور من خلال ملامحها البريئة وشعرها الأسود الطويل.

وأفنان الباتل، شابة سعودية يتابعها الملايين، لاسيما من النساء، على مواقع التواصل الاجتماعي، وبالذات في موقعي "أنستغرام" و "سناب شات"، حيث تنشر في تدوينات وصور ومقاطع فيديو تفاصيل حياتها التي تعجب الكثيرين.

لكن النجاح التجاري للباتل يواجه اليوم عقبات جديدة لم تعهدها الشابة من قبل، وتهدد بإيقاف نشاطها التجاري نهائياً، أو تراجعه على الأقل، وبالتالي خسارتها لجانب من الموارد المالية التي كانت تحققها حتى الأمس القريب.

يقول متابعو الباتل على مواقع التواصل الاجتماعي، إن وزارة التجارة ​السعودية​ أجبرتها على إيقاف مسابقة حول ماركة عطور تحمل اسمها بسبب مخالفتها شروط الوزارة الخاصة بتنظيم المسابقات.

إيقاف مسابقة عطور تحمل اسمها

وانقسم النشطاء السعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى متعاطف معها ومطالب لوزارة التجارة بعدم إيقاف نجاحها الذي حققته بجهدها الخاص، وآخر يؤيد إجراءات الوزارة ويعتبرها ضمانة لحماية المستهلكين.

وقالت الوزارة في بيان لها إنها أوقفت مسابقة أقامتها إحدى شركات العطور، تم الترويج لها عبر أحد التطبيقات لعدم وجود ترخيص للمسابقة، ولاشتراط الشراء من أجل الدخول في السحب، دون أن تذكر اسم مالك الشركة.

وأوضحت الوزارة أنه نتيجة لهذه المخالفات، استدعت صاحب المنشأة لإكمال الإجراءات النظامية، وإيقاف المسابقة، لحين إصدار التراخيص اللازمة لإقامتها، والالتزام بالشروط.

وتمنع أنظمة وزارة التجارة السعودية إلزام المستهلكين بالشراء كشرط للمشاركة بالمسابقات، وعدم إجراء أي مسابقة أو الإعلان عنها، إلا بعد الحصول على ترخيص بذلك.

 

نشاطها الإعلاني والتجاري

ومع تحول أفنان لواحدة من أشهر نجمات "السوشال ميديا" في السعودية والمنطقة العربية بشكل عام، بدأت في نشاطها الإعلاني والتجاري الذي حققت فيه نجاحات بارزة وأصبحت لديها منتجات تجارية باسمها الخاص.

ولعبت إحدى صديقات أفنان دوراً كبيراً فيما وصلت إليه أفنان اليوم، فصديقتها هي من شجعها على فتح حساب خاص لها على "أنستغرام"، ومنذ فتحها حسابها فوجئت أفنان بالآلاف من المتابعين منذ أول خطواتها، ليصل اليوم عدد متابعيها إلى 6 مليون و900 ألف متابع، الأمر الذي جعلها تحصد شهرة كبيرة وثروة من خلال نجاحها في مجال الإعلانات.

 

زواج أفنان الباتل

وسبق أن ذكرت وسائل إعلام محلية، أن سعر الإعلان الواحد في صفحة أفنان يصل إلى 4 آلاف ريال سعودي (ما يعادل ألف دولار)، وخصصت فريقاً محترفاًُ ليدير لها موقعها، كما أصبحت تملك أحد شركات الدعاية والإعلان، إضافة إلى الفلل والسيارات الفارهة والسفر إلى مختلف دول العالم.

ولفتت أفنان الأنظار إليها في حفل زفافها الذي أقيم العام الماضي، خاصة مع البذخ الذي صاحبه، وأصبحت آنذاك حديث وسائل الإعلام المختلفة، حيث تزوجت من شاب سعودي ثري ووسيم يدعى "​عبد العزيز الناصر​"، وهو موظف كبير في احدى الشركات.