بعد عودة الفنان المغربي ​سعد لمجرد​ الى بلده المغرب على اثر رفع حظر السفر عنه، خرجت الفتاة الفرنسية التي اتهمته بإغتصابها ​لورا بريول​ عن صمتها واشارت الى ان المجرد تلقى مذكرة استدعاء للمثول أمام المحكمة العليا في باريس.

كما ادعت بريول أن حالتها الصحية تدهورت منذ تعرضها للاعتداء من قبل لمجرد، وقالت في تصريح لـ"هافينغتون بوست" الفرنسية: أعاني من مشاكل تهددني بفقدان إحدى كليتي بسبب حالة "الخوف والإجهاد" التي أعيشها منذ أن اعتدى علي لمجرد".

وأضافت: كليتي اليسرى توقفت عن العمل، والأطباء شرحوا لي بأن مرض كليتي مرتبط بـ "الإجهاد والخوف، والتوتر طوال الوقت".