ألغت الممثلة التركية ​مريم أوزرلي​، أو المعروفة بالسلطانة هويام متابعتها للممثل ومقدّم البرامج ​باسل الزارو​. ومن المرجّح أن تكون العلاقة التي ربطت بينهما قد انتهت. بالإضافة إلى أنها قامت بحذف كل الصور التي جمعت بينهما، على عكس باسل الّذي احتفظ بها، ومن الممكن أنّه قام بذلك من أجل إعادة الأمور إلى نصابها. كما ألغت مريم متابعتها لكل العرب الذين كانت تتابعهم على إحدى صفحاتها الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولم يسلم أحد إلا إيمان الباني زوجة مراد يلديرم .

وكان باسل يتواجد مع مريم في كل مكان، حتى في سهراتها مع أصدقائها، الأمر الّذي أكّد للجميع بأنّ هناك علاقة قوية كانت تربط الثنائي.

لكن وبدون أي سبب واضح لم تتم الخطوبة وانتشرت الأقاويل حول رفض عائلة الزارو لها، مما يفسر انتهاء علاقتهما فى آواخر العام الماضي.